قضايا المرأة

لامؤاخذة… فيمنست! لماذا يتم تشويه صورة «النسويات» في المجتمع؟

الخميس ١٦ مايو ٢٠١٩                    كتبت ــ سلمي محمود

cropped-women-of-all-colors

عاهرة، مستَرجلة، عدوة الرجال وكارهة لكل ما هو مُذكر، مُنحلة، مُنحرفة، ناقمة على المُجتمع وساخطة على عاداته وتقاليده، مُلحدة، مريضة نفسياً.. وما خفي كان أعظم!، حتماً تتسأل ما الذي قد يجمع كُل تلك الصفات المُتناقضة معاً والتي لا رابط بينها سوى كونها مُجرد صفات كريهة يبغَضها الجميع ويكرهون حامليها…. إكمل قراءة المقال ….

فوز الفيلم المصري القصير «جبل بنات» لمخرجته شرين عاطف في مهرجان تريبكا للأفلام ٢٠١٩ في نيويورك

الاثنين ١٣ مايو ٢٠١٩                   كتبت ــ اليكساندرا كينياس

60093445_1027605394294389_346037749737848832_n
حقوق الصورة لجبل بنات

فاز الفيلم المصري القصير «جبل بنات» من تأليف وإخراج شيرين عاطف، بجائزة “الرؤية السينمائية” في مهرجان تريبيكا السينمائي لعام ٢٠١٩ في نيويورك. الفيلم يحكي قصة شقيقتين من البدو تتحديان العادات والتقاليد القبلية لمجتمعهم البدوي الذي يهيمن عليه الذكور. أكمل قراءة المقال …

 

قصص إنسانية من داخل جمعية رعاية أطفال السجينات

الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠١٩                      ــ كتبت: رضوي حسني

18954964_1388162477940697_3834502323294521850_o
الكاتبة الصحفية نوال مصطفي مؤسسة ورئيسة جمعية رعاية أطفال السجينات 

جمعية رعاية أطفال السجينات هي إحدى أهم المؤسسات المجتمعية المصرية؛ أسستها الكاتبة الصحفية نوال مصطفى في عام ١٩٩٠ بهدف دمج السجينات السابقات وأطفالهن داخل المجتمع عن طريق تمكينهم اقتصاديا وتأهيليهم نفسياً، كما تسعى الجمعية أيضا لإصلاح قانوني يحمي الفقيرات من خطر السجن وخلق حياة أفضل لهن .. أكمل قراءة المقال ….

 

السنجل ماذرز هُن المُحاربات

الأربعاء ٣ أبريل  ٢٠١٩           كتبت ــ سلمي محمود

Financial-Security-First-Teaching-Children-about-Money-and-Finances-Financial-Literacy-Cirriculum

“يوم المرأة العالمي، يوم المرأة المصرية، عيد الأم” ….  ثلاثة احتفالات نسوية زينت شهر مارس لتمنحه عن جدارة لقب شهر المرأة، وليصبح شهراً مميزاً لكل من تحمل صفة “أُنثى”. يحتفل العالم أجمع كل عام في نفس الوقت بالأحداث التي أنصفت المرأة والإنجازات التي حققتها،وهي إنجازات ليست وليدة اليوم أو أمس، ولم تحصل عليها النساء كمنحة أو هبة، … أكمل قراءة المقال …

دماء محرمة

الجمعة ٢٩ مارس ٢٠١٩               كتبت ــ سمر حسن

menstrual-cycle-pain-fi01

في صباح أحد الأيام استيقظت أماني ذات الـ ١٢عامًا لتجد بقع من الدماء في ملابسها الداخلية، وسرعان ما دخلت في موجة من البكاء الهيستيري عندما شاهدت ذلك اللون المفزع! استنجدت بوالدتها لتفسر لها ما حدث، لتفاجئ الصغيرة بوالدتها تجهش بالبكاء هي الأخرى، مما زاد من شعورها بالصدمة والخوف. جذب نحيب الأم سيدات المنزل، لتنطق أحداهما بلكنة ساخرة “بتعيطي على أيه يا هبلة بنتك جالها الدورة”…. أكمل قراءة المقال 

سافلة اللي تضحك بصوت عالي”.. كيف تتحدى مصريتان اعتقادات كهذه؟

الأحد ٢٥ يناير ٢٠١٩      ـــــ   CNN ARABIC 

MEENHOMAPOSTERS_Page_08

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تضحك امرأة بصوت عالي، وبعد ذلك، تتوالى النظرات التي تحمل الكثير من الانتقادات والهمسات الخافتة التي تقول، وبشكل أوتوماتيكي: “لا بد من أنها سافلة”. هذه ليست سوى إحدى الصور النمطية التي يحصر المجتمع فيها الإناث في حياتهن اليومية…. أكمل قراءة المقال …

 

حلم الأمومة – قصة زوجة حرمها القدر من الإنجاب فكفلت طفل في منزلها

الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩                 ــــ كتبت رضوي حسني

* تم تغيير الإسم والمدينة حفاظا علي خصوصية صاحبة القصة 

Parent_Ambassadors_Rotator
الصورة نقلا من الانترنت

هل الأم هي التي تُنجب أم التي تُربِّي؟ وهل يمكن لسيدة حرمها القدر من نعمة الإنجاب أن تعوض غريزة الامومة وتقدم الرعاية والحنان لطفل لم تنجبه، بنفس القوة التي تقدمها الأم البيولوجية؟ هذه الأسئلة وغيرها تطرح نفسها بقوة في أذهان الكثيرين منا، ولكن نظرا لحساسية هذا الموضوع، ظل لفترة طويلة من التابوهات الاجتماعية، لعدم القدرة علي الخوض في تفاصيله مع سيدات حرمهم القدر من نعمة الانجاب…. أكمل قراءة المقال … 

 

خدعوك فقالوا (٢): إنتشار ظاهرة العنوسة بين الفتيات دون الرجال

الإثنين ١٨ مارس ٢٠١٨                 كتبت ــ د. أيمان بيبرس

1000_dc5f2e826c
لوحة تغريد البقشي

كما وعدتك عزيزي القارئ بأنني سأقدم لك سلسلة من المقالات في إطار حملة  خدعوك فقالوا الموجهة ضد كل من يقوم بترويج إشاعات ومعلومات كاذبة، والتدليل لها عن طريق نشر إحصائيات وأرقام مغلوطة ودون أساس عن الأوضاع الاجتماعية في مصر، بهدف نشر الإحباط وتقليل الثقة في مؤسسات الدولة المختلفة ومنها مؤسسة الأسرة المصرية، وللأسف تنتشر هذه الأرقام من بعض وسائل الإعلام وبعض مواقع التواصل الإجتماعي، التي من المفترض أن تقدم لنا المعلومة الصحيحة وتدقق في أي إحصائية أو رقم يتم نشره مع توضيح مصدر المعلومة…. أكمل قراءة المقال …

 

بعد اكثر من ١٢٥ عام من النضال ……. هذا ما لم أحصل عليه

السبت ١٦ مارس ٢٠١٩         ــ كتبت نيرة حامد

Egyptian Women Speaking on Patriotism in Public Square
— Image by © Bettmann/CORBIS

اليوم هو يوم المرأة المصرية وعندما نتحدث عن المرأة المصرية فنحن نتحدث عن أقدم حركة نسوية فى المنطقة العربية بأكملها والتى بدأت عام 1892، نتحدث عن أجيال من المناضلات اللواتى أردن تحسين حال النساء فى بلدهن إلى الأفضل بداية من ملك حفنى ناصف وعائشة تيمور مرورا بأول دفعة فتيات يتخرجن من الجامعة، واول حزب نسائى فى عام 1933. نتحدث عن موجات من النضال التى واجهتها ظروف اقتصادية واجتماعية وسياسية وفكرية صعبة. أكمل قراءة المقال …

عزيزتي المرأة .. ارجعي المطبخ!

الاثنين  ٤ مارس ٢٠١٩              كتبت ـــ سلمى محمود

Healthy Recipe Substitute

“إنتِ المفروض ترجعي المطبخ” كانت تلك هي الجملة الأخيرة التي انهي بها أحدهم حديثه رداً على المناقشة التي دارت بيننا على حساب التواصل الاجتماعي “تويتر”، بدأ الأمر بتغريدة عادية ابديت بها رأيي في أحدي القضايا الرياضية التي اثارت الجدل وقتها، بادر أحدهم بالنقاش معي بشإنها، فاجئني في البداية بطريقته المحكمة في النقاش وتحضره، وهو ما لم ينبئ أبداً بتلك النهاية الغير متوقعة… أكمل قراءة المقال …

رحلة حياة رائدة العمل الاجتماعي في مصر مارى أسعد

الاثنين ٢١ مايو ٢٠١٨                           كتبت – هبة أبو أحمد

14011960_1137517096328143_873288060_nمع تفعيل القانون الجديد بتشديد عقوبة الحبس، لمدة تصل الي ٧ سنوات، لمن يقوم بإجراء عمليات ختان الاناث المحظورة منذ عام ٢٠٠٨، يجب علينا ألا ننسى جهود السيدة ماري أسعد لمحاربة هذه الظاهرة. أكمل قراءة المقال …

 

ولأنها امرأة … 

الجمعة ٤ مايو ٢٠١٨                كتبت: سلمى محمود

255492_347172925369171_754350454_n.jpg

تعاني المجتمعات العربية من مرض الفصام أو كما يُدعي “الشيزوفرانيا”، وتظهر أعراض المرض متمثلة في ازدواجية المعايير والقيم، والتناقض في الآراء، والكيل بمكيالين في الحكم على المواقف والاحداث، وخاصة إذا كان أحد الطرفين المعنين أنثي. في هذه المجتمعات، تجدهم من ناحية يدّعون الديمقراطية والعدل وتقبل كافة الآراء، ولكنهم في الواقع يمارسون الاستبداد والظلم بأبشع صوره، يتشدقون بالمثالية، ويساندون الحرية ويدافعون عنها فقط عندما تخدم مصالحهم، يدعون المساواة رغم انهم يفرقون في الحكم علي أفراده علي حسب جنسهم …. أكمل قراءة المقال

لماذا أصبحنا الرجال الذين أردنا الزواج بهم

الاثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨                    كتبت – مينرفا حماد

d1a19a_3199eb0c261e47848376f35380e1014fmv2.png

أمقت لفظ عانس والتي تلقي كإهانة في وجه الفتيات الغير متزوجات، وخاصة عندما يبلغن سن الثلاثين.  عندما تبلغ المرأة هذا العمر في البلاد العربية، من الأفضل لها ان تدفن نفسها في صحراء بعيدة وتتظاهر بالموت فضلا عن العيش في مجتمع لا يتوانى عن الحكم عليها بأحكام ومسميات مهينة. المرأة في هذا العمر ستطاردها نظرات المجتمع وأقواله على طول الطريق حتى ينتهي بها المطاف بالزواج. وسوف يستمعن إلى أمنيات وتساؤلات لا حصر لها من نساء العائلة  وصديقاتهن، “امتى يرزقك الله بالعريس المناسب؟” بل أسوأ من ذلك، …. أكمل قراءة المقال

انقذوا القاصرات من عواقب الزواج المبكر

الأحد ٢٢ أبريل ٢٠١٨              كتبت – رضوى حسني

ee1b81_cb3c2c0a4df343fb91050163025f283d~mv2

على الرغم من أن القانون يجرم زواج الإناث قبل سن الثامنة عشر الا انه من الملاحظ ان نسبة حالات الزواج المبكر في زيادة ملحوظة، و السبب في ذلك هو عدم تفعيل تلك القوانين ومعاقبة كل من يتهاون عن تنفيذها، مما يؤدي بالكثيرين الي تجاوزها و التحايل عليها. الزواج المبكر يهدد حياة الكثير من القاصرات، فهو يمنعهن من ممارسة حياتهن الطبيعية، بل ويعجل في نضجهن قبل الأوان، لينتج عنه فتيات غير متزنات نفسياً، نظراً لما فُرض عليهن مبكراً من مسؤولية كبيرة تتلخص في مصطلح الحياة الزوجية…. أكمل قراءة. المقال …

ربة المنزل ليست ديكور

الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨         كتبت – د. إيمان يحيي

149616299

بحكم نشأتي في عائلة تعمل جميع نساءها لم يكن لدي فكرة عامة عن طبيعة ربات البيوت. ولم اهتم؟ فأمي تعمل وكذلك كانت جدتي وكانتا دوما ما يشجعاني على استكمال دراستي ونجاحي، وهكذا الحال وسط معظم نساء عائلتي الكبيرة من عمات وخالات.

لم احتك كثيرا بربات البيوت ولكني دون قصد كنت احكم عليهن بالكسل وغالبا ما كنت انظر لهن نظرة المشفقة على من يضيعن وقتهن امام التلفاز، او في المطبخ، او في التبضع، وعلى النقيض كنت دوما اتطلع بكل فخر واعجاب الي النساء العاملات وأرى مستقبلي في اي واحدة منهن…. أكمل قراءة المقال

كيف يحمي العمل استقلالية المرأة في حياتها؟

الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨          كتبت – رضوي حسني

como-disenar-una-zona-de-trabajo-en-casa

في ظل التغير الإقتصادي والإجتماعي العاصف بمجتمعنا في الآونة الاخيرة،أصبح علي المجتمع أن يقر بوجوب عمل المرأة، كما أقره من قبل للرجل، لما يؤديه العمل من دور في انتشالها من الظروف العصيبة التي قد تعاني منها. وللاسف المرأة في مجتمعنا، أصبحت تصنف علي حسب حالتها الاجتماعية، فتنسب اليها احدي المسميات اوربما عدد منهاخلال فترات حياتها. وبالرغم من إختلاف هذه الحالات الاجتماعية، الا ان القاسم المشترك الذي يفرض نفسه هو ضرورة عمل المرأة، لأن بالعمل وحده ستتغلب على ما يجابهها من صعاب سواء كانت صعاب إجتماعية أو إقتصادية…. أكمل قراءة المقال …

 

أنقذينا يا ست أمينة

الأربعاء ٤ أبريل ٢٠١٨           كتبت –  جيهان جمال

d8a2d985d8a7d984-d8b2d8a7d98ad8afرواية “انا حرة” للكاتب إحسان عبد القدوس والتي تدور احداثها في عام ١٩٥٢، تحولت الى فيلم سينمائي في عام ١٩٥٩، لعبت فيه الفنانة لبنى عبد العزيز دور شخصية أمينة، بطلة الرواية، الفتاة المتمردة على تقاليد المجتمع، التي لا تبحث عن عريس وتفضل ان تعيش حرة. ‎هذه الشخصية وبالرغم من تشابه اسمها مع الست أمينة زوجة السيد أحمد عبد الجواد (سي السيد) في ثلاثية نجيب محفوظ والتي تدور احداثها بداية من عام ١٩١٧، الا ان الشخصيتين مختلفتين تمام، شكلا وموضوعا …. أكمل قراءة المقال …

 

كَوْني سمراء

الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨         كتبت – منيرفا حماد

d1a19a_feadb71b3c4f44fe9584f7d72e2c5f39~mv2

نحن المصريات، بغض النظر عن المكان الذي نشأنا فيه، سوف يملي علينا أن المرأة ذات البشرة الفاتحة جميلة والمرأة ذات البشرة السمراء ليست كذلك. سوف نتعلم، أن شعرنا الكيرلي يحتاج إلى فرد وتنعيم، لأن الشعر الكيرلي غير مرتب وهائش، والفتيات اللواتي شعرهن هائش لسن جميلات. سيقنعوننا بأن عيوننا السوداء أقل جاذبية، لأن العيون الزرقاء والخضراء هي التي تفتن الناس، لكن العيون السوداء ببساطة لا تفعل ذلك.

وسوف نصدق كل ذلك …. أكمل قراءة المقال ...

 

إختتام حدث She Can – 2018 برعاية أنتربرنيل محققا نجاحا هائلا

الثلاثاء ٦ مارس ٢٠١٨         كتبت: رضوى حسني

28424023_1831837977109579_3407109666567160433_o

إنتهت مساء السبت ٣ مارس فعاليات حدث «هي تستطيع – ٢٠١٨» She Can – 2018  والذي نظمته مؤسسة انتربرنيل – Entreprenelle بحضور ممثلين من المجلس القومي لشؤون المرأة، وهيئة الامم المتحدة للمرأة وااليونيسف والعديد من الهيئات و المنظمات الدولية و المحلية.

وتُعتبر فعاليات «هي تستطيعShe Can –  » من أهم الاحداث التي تُعقد في مصر سنوياً منذ بداية انطلاق مؤسسة انتربرينيل Entreprenelle   في عام ٢٠١٥ ، والتي تعمل على تمكين المرأة في المجالات الحياتية بشكل عام ومجال ريادة الأعمال بشكل خاص…. أكمل قراءة المقال  ..

النجاح العملي والزواج

السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨              كتبت – د. ياسمين عبد العزيز

istock_000004964394_large_5

 هل حقا أن النجاح العملي للمرأة لا يتعارض مع الزواج؟!!

هل حقا أن مسيرة نجاح المرأة تتوقف أو على الأقل تتأخر حينما تقرر الزواج؟!!

هل حقا أن وراء كل عظيم امرأة أما وراء كل امرأة عظيمة نفسها ولا يمكن أن يكون إلا نفسها؟!

هل من النادر ان نقول وراء كل امرأة عظيمة رجل؟!! … أكمل قراءة المقال …

 

نظرة خاطفة علي أكبر حدث لتمكين المرأة في مصر She Can 2018 – برعاية أنتربرنيل

الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨

27655200_1696468297058524_1232994931014848332_n

تنمو المجتمعات التي تنال فيها المرأة حقوقها، ولا يتم ذلك الا بتمكينها إجتماعيا وماديا، تنمو بتمكين المرأة، ولذلك يجب الاستثمار في النهوض بشأنها، ليس فقط لان هذا هو من ابسط حقوقها، ولكن لانه الأساس الصحيح لبناء مجتمع صحي ومتطور. ومن هذا المنطلق، أسست رانيا أيمن «أنتربرنيل»، شركة مجتمعية تهدف لدمج و تمكين السيدات اقتصادياً و تضييق الفجوة الاقتصادية بين الجنسين، وذلك بامدادهن بالمهارات المطلوبة بالتعليم و التدريب، وجميع المصادر و الموارد المتاحة ذلك…. أكمل قراءة المقال

 

جمانا إسماعيل تسير من أسوان الي القاهرة لزيادة الوعي حول النمو السكاني

الاحد ١١ فبراير ٢٠١٨

27950406_10155493924864353_1028231125_o

في ١٦ يناير ٢٠١٨، انطلقت جمانا إسماعيل وأعضاء فريقها في “تحدي عبور مصر”. وقد قام الفريق المكون من ٤ من الرياضيين الشباب بقطع المسافة بين أسوان والقاهرة سيرا على الأقدام في ٢٣ يوما، لزيادة الوعي حول النمو السكاني. وقد قام برعاية هذا الحدث كل من صندوق الأمم المتحدة للسكان، والسفارة النرويجية الملكية، ووزارة الشباب وغيرها من الشركات الخاصة…. أكمل قراءة المقال .

 

عفواً… لا تقربوا أجسامنا!! – لا لختان الإناث

الثلاثاء ٦ مارس ٢٠١٨              كتبت – رضوي حسني

313047

بالرغم من الجهود التوعوية التي تبذل من حين لآخر، لزيادة الوعي المجتمعي تجاه مناهضة ختان الإناث، إلا أن هذه العادة مازالت مُنغرسة في مجتمعاتنا كالجذورالثابتة، مُتشبسة برؤوس أفراده لما تعنيه لهم كرمز لعفة و طهارة الفتاة، و أي فتاة؟! تلك الطفلة الصغيرة التي لم تبلغ بعد، و التي ليس لديها أدنى قدرة للتصدي لمثل هذا القرار الأناني الذي يتخذه كثيرون من الآباء والأمهات عوضاً عن صاحبات الشأن الصغيرات، ليتغير بعدها مصير الكثير منهن ، فمنهن من تموت إثر اصابتها بنزيف أثناء وقوع هذه الجريمة و منهن من تصاب بعقدة نفسية فتتذكر ما حدث لها في هذه اللحظة كلما ذُكر ذلك الموضوع في وجودها، و اُخريات تتأثر حياتهن الزوجية نتيجة لقرار خاطئ غير مسؤول لوالديهن، هن لا ذنب لهن فيه…. أكمل قراءة المقال ….

 

مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي يطلق حملة «مينفعش» لمناهضة ختان الاناث

بيان صحفي – القاهرة – ٥ فبراير ٢٠١٨

27369225_873627366133551_5414090591080196651_o

أطلق مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي، حملة «مينفعش» لمناهضة ختان الاناث، وقد جاءت هذه الحملة بالتوافق مع اليوم العالمي لمناهضة ختان الإناث الموافق ٦ فبراير ٢٠١٨

وصرح المركز في بيان صحفي أن “ختان الإناث” هو أحد أشكال العنف الذي يمارس على الفتاة والمرأة، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن هذا النمط من العنف يؤدي الي تشويه للأعضاء التناسلية الأنثوية ويتم تعريفه بأنه «أي عملية تتضمن إزالة جزئية أو كلية للأعضاء التناسلية الأنثوية». اليوم العالمي لعدم التسامح مطلقاً إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، في ٦ فبراير من كل عام، جاءت فكرته في مايو عام ٢٠٠٥، ضمن فاعليات مؤتمر اللجنة الأفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر في صحة المرأة والطفل… أكمل قراءة المقال

عزيزتي الفتاة: لا تتزوجي

الأحد ٢٨ يناير ٢٠١٨            كتبت – سلمي محمود

bddd-2462-45e8-aa6f-d6a48c841aeb

منذ أن تبلغي العشرين من عمرك، في مجتمعنا، أو ربما قبل ذلك بسنوات، تحيط بك من كل صوب وحدب كل من تحمل لقب “طنط؛” سواء كانت قريبة لك، صديقة لوالدتك، جارة قديمة نَسيت وجودها، سيدة ربما رأيتها مرة واحدة في حياتك في إحدى المناسبات، أو ربما لم تريها من قبل. تحاصرك عيونهم وتلاحقك ألسنتهن، تخنقك أسئلتهن المتواصلة التي لا تنتهي، وتنهال عليكِ نصائحهن الذهبية التي تجعلك  تشعرين وكأن العالم صغر حجمه وتضاءل للدرجة التي جعلته يدور كلياً حول موضوع واحد ولا غيره، وهو “الزواج”….. أكمل قراءة المقال

 

عانس في بلاد العجائب

الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨            كتبت – رضوى حسني

lonely-woman

نعم ربما سيُطلق علي لقب عانس في مرحلة متقدمة من حياتي، نظراً لرفضي المؤقت لفكرة الزواج في الفترة الراهنة، و التي لا أعلم الي متي تستمر، لأنني لست مؤهلة بعد نفسياً لخوض هذه التجربة، إلى جانب ضرورة بناء شخصيتي المستقلة أولاً، و اثبات ذاتي بانجاحها علمياً و عملياً قبل أن أقدم علي هذه التجربة. و على الرغم من كوني لا زلت في بداية عِقدي العشرين إلا أني لم أسلم من تلميحات الارتباط المقززة التي تلاحقني في كل مكان، و لا من سؤال الدهر الأبدي:
– “مفيش عريس؟” …… أكمل قراءة المقال

قطار الامومة المار سريعاً.. تمهل

الاثنين ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧           كتبت – إيمان يحيي

la-oe-mettler-natural-motherhood-breastfeeding-attachment-parenting-20171117

يقولون ان الأنثى التي تتجاوز سن معين دون ان تتزوج قد فاتها قطار الزواج، وهذا مبدأ طالما كنت ابغضه واتجنب من يفكر بمثل هذه الطريقة.

لطالما كنت ناجحة وسعيدة بنجاحي ولم تشغلني الفكرة وتابعت حياتي ودراستي، وتزوجت في اخر العشرينات من رجل احبه واحترمه بعد سنوات من الخطبة كنا نبني فيها مستقبلنا معا.

وكنت اقول لنفسي لا يهم ان التحق بقطار الزواج لمجرد الفكرة، ولابد ان يكون ثمة قطارات اخري في انتظاري يمكنني اللحاق بها وقتما أحب مع مَن اريد. … أكمل قراءة المقال

 

نساء بلادي ومتلازمة المحتال

الخميس ٢١ ديسمبر ٢٠١٧        كتبت – د. إيمان يحيي

متلازمة-المحتال

– “لقد اتممت هذا العمل بنجاح.  حتى الآن كان الحظ  حليفي”.
– “لقد نجحت في الاختبار لان الاستاذ كان رحيم بي واعطاني الدرجة كاملة”.
– “لا انا لم افعل اي شيء غير معتاد. فقط اتبعت خطوات اعداد هذه الوجبة”.
– “لماذا يتم تكريمي على هذا المشروع؟ انا اشعر بالذنب لأني لم اجتهد بالقدر الكافي لاستحق هذا التكريم”.
– “لولا ان عدد المتقدمين للوظيفة كان صغير لما حصلت عليها ابدا”.

هل شعرتي بهذه الاحاسيس من قبل؟ احساس ان تنسبي كل نجاح او انجاز في حياتك للظروف او للحظ، وان تغرقي في الاحساس الدائم بعدم استحقاق النجاح الذي حصلتي عليه؟ … أكمل قراءة المقال  …

مستقلة برتبة منحرفة

الأحد ١٠ ديسمبر ٢٠١٧           كتبت – سلمي محمود

catallergies-feat

منذ أيام قليلة بدأ عرض مسلسل سابع جار. استحوذ المسلسل على اهتمام الكثيرين وحظى بنسبة متابعة مرتفعة منذ اليوم الأول لعرضه بسبب الأجواء الأسرية المسيطرة على أحداثه والقضايا الاجتماعية التي يناقشها. انجذبت له وبدأت بمتابعته انا أيضا مجاراة «للترند». لفت نظري منذ اللحظة الأولى شخصية «مي»، فتاة متمردة مستقلة تعيش في منزل منفصل بعيداً عن أهلها وتستغله في نفس الوقت كمكتب هندسي تعمل به بصحبة زميلها. تعاني مي من نظرات سكان العمارة لها كفتاة منحرفة لتواجدها بمفردها بصحبة شاب، بالرغم من أنه زميلها في  العمل، الا انها لا تزال «شبهة» يجب البعد عنها حتي لا تتلوث سمعتهم مثلها. …  أكمل قراءة المقال

 

تعددت الأسباب و الزواج العرفي واحد

الأحد ٣ ديسمبر ٢٠١٧       كتبت – دينا ابو الوفا

a_separation_Enfilme_9053o_675_489
حقوق الصورة محفوظة للفيلم الايراني «انفصال»

إنتشرت فى الآونة الأخيرة و بشكل يدعو إلى القلق ، ظاهرة أعتبرها أنا شخصيا من أخطر الظواهر التى تستحق وقفه للفهم والتحليل وإيجاد الحلول القطعية للتغلب عليها.

إنها ظاهرة الزواج العرفى الذى تفشى بين مختلف الفئات العمرية  وبين الكثير من الطبقات الإجتماعية،فنراه منتشرا بين طلبة وطالبات الثانوية  والجامعات، و بين شباب النوادى، وبين كبارالسن من الرجال وفتيات من أعمار بناتهم، وفى الطبقات الفقيره المعدمة وعلية القوم أيضا… أكمل قراءة المقال …

وجع مع سبق الاصرار

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧         كتبت – د. ياسمين عبد العزيز

Domesticabuse

تألمت كثيراً حين ضربها زوجها وأهانها أمام أولادها، فهى لا تستحق كل هذا الوجع، وحينما سألت نفسها لماذا هذا العنف، لم تجد اجابة مرضية، لم تجد سوى الدموع التى سالت لتغسل وجهها من دمائها التى اريقت، ولكن لم يكن امامها الا الاستمرار فى هذه العلاقة التى تتجرع فيها المهانة يومياً لانها لا تملك عمل، وليس لديها دخل ولا مأوى، وليس معها شهادة توفر لها عمل يساعدها على الحياة، كما انها لابد ان تتحمل من اجل أولادها، ولأنها أيضا لن تحتمل نظرة المجتمع لها كإمرأة مطلقة …. أكمل قراءة المقال … 

وكالعادة مرت احتفالات اليوم العالمي لمنع الحمل مرور الكرام

الأربعاء ٢٢ نوفمبر         كتبت – شروق إسماعيل

foto_0000009320140416211642

حمل يوم ٢٦ سبتمبر الماضي حدثًا عالميًا هامًا وهو اليوم العالمي لمنع الحمل، إلا أنه على الصعيد المصري اقتصر الاهتمام به فقط على ندوات ومؤتمرات رسمية بتغطية معتادة لوسائل الإعلام، مرت كالعادة دون أن ينتبه إليها أحد. واليوم العالمي لمنع الحمل قد خصصته منظمة الصحة العالمية منذ عام ٢٠٠٧ للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة للحد من الزيادة السكانية، وكذلك الاهتمام بصحة الأم لإنجاب أطفال أصحاء…. أكمل قراءة المقال … 

زواج القاصرات بين الماضي و الحاضر

الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧        كتبت – رضوي حسني

15626560_1246356972125414_7284672102103635696_o

عندما يُحكى لي عن قريباتنا – زمان – ومتى تزوجنَّ، أُفاجئ بأعمارهنَّ الصغيرة التي قد لا تتعدى الخامسة عشر عاما. و في كل مرة أحاول جاهدة أن أجد مبرر لزواجهنَّ في تلك السن الصغيرة وهن لازلن مراهقات مفتقرات للخبرات الحياتية، هل ربما فراعة طولهن أنذاك يجعلنا نعتقد بمجرد النظر اليهن في الصور العائلية القديمة بأنَّ صاحبات هذا المظهر والجسد راشدات عقليا و ناضجات فكريا؟، فنحن و للاسف في مجتمعنا لازلنا نربط بين المظهر و الجوهر، أو هل ربما عَجل بزواجهن تفوقهن البالغ في أعمال المنزل و نفسهن الحلو في الطبخ، كما كنت اسمع عنهن؟  أكمل قراءة المقال …

جريمة البلوغ

الخميس٩ نوفمير ٢٠١٧      كتبت- سلمى محمود

946105_641731435865554_1690975293_n

فيروز هي أخت الشاعر محمد بن سليمان أو كما يلقبونه “الفضولي البغدادي”، أحد أشهر اصوات الشرق، هي طفلة صغيرة، جميلة، مغامرة، بارعة، تكتب القصص والشعر، ولا تتوقف عن قراءتهم طوال اليوم لأمها وجدتها وأقاربها، وحتى للخدم والضيوف والجيران. فيروز مفعمة بالنشاط، تحب الحياة ولا تتوقف عن اللهو والمرح لحظة مع أصدقائها. وفجأة وبدون سابق إنذار تحولت حياة الطفلة من النقيض للنقيض الأخر، عندما جاءها “الحدث” الذي لا يخلف ميعاده،…. أكمل قراءة المقال … 

سن الأربعين بين المعتقدات المجتمعية و الحياة الشخصية

الخميس ٢ نوفمبر ٢٠١٧      كتبت فاطمة الزهراء

o-MATURE-WOMAN-LOOKING-OUT-WINDOW-facebook

“ارتدى ما يناسب سنك”…. هكذا جاء رد أحدهم لي على موقع صراحة، وهو موقع يحاكي مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن فكرته تتمثل في مصارحة الآخرين بآراء خاصة عنهم دون قيود، نظرا لتمتع مستخدميه بالخصوصية التي تخفي شخصياتهم.

وبقدر ما فاجأني الرد، إلا أنه دفعني للتساؤل، كيف لامرأة أربعينية أن ترتدى؟ فحقيقة الأمر أني لم أبلغ الأربعين من قبل لأعرف ماذا على أن أفعل.  كل ما أعرفه عن الأربعين أنها سن مختلفة، أكثر هدوءا، وإن لم تكن أكثر تعقلا. فأنا أحب الحياة والحب والمغامرة، وهناك قائمة طويلة من الأمنيات الى أضعها على قائمتي وأسعى لتحقيقيها، بعضها خاص بالعمل والبعض بالحب والآخر بالحياة… أكمل قراءة المقال …. 

عمليات الحقن المجهري لإنجاب الذكور في مجتمع لا يريد الإناث

الاربعاء ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧        كتبت – نرمين طارق

636115547490014608-1936982469_babies.jpg

الإنجاب هو الحلم الذى لا يغادر قلوب كل المتزوجين حديثاً للتمتع بمشاعر الأمومة والأبوة،  واحياناً للتخلص من الضغط المجتمعى الذى ينتظر ميلاد طفل بعد تسعة اشهر من الزواج، وكأن الهدف الوحيد من الزواج هو إنجاب الأطفال. ونظرا لإرتفاع معدلات العقم، يلجأ العديد من المتزوجين لعمليات الحقن المهجرى و طفل الأنابيب، ولكن لم تعد هذه العمليات تقتصر على الذى يعانى من العقم فقط، بل يلجأ إليها القادرين على الإنجاب ومن انجبوا اكثر من مرة بطريقة طبيعية، لإختيار نوع الجنين الذين يرغبون بإنجابه…. أكمل قراءة المقال ..

هل اطلعتم على Me Too اليوم يا مجتمع النعامات؟

السبت ٢١ أكتوبر ٢٠١٧        كتبت – ولاء الشامي

harassmentmuslimahIC__600x399

في الصباح فتاة تهرول مسرعة كي لا تفوتها محاضرتها، تحمل فوق رأسها، هم امتحان أول محاضرة، وهم باقي المحاضرات، وهم المال الغير كافي معها صباحا، وهم اليوم الطويل، وهم الرجوع إلى البيت في وقت متأخر، ثم فوق كل ذلك هم التحرش.

فتاة أخرى تسرع باكرا إلى عملها، تحكم أزرار قميصها الواسع بالطبع، وتنزل من بيتها متوجسة، لا تحمل هما في هذا الصباح مع قلة السائرين في الشارع سوى هم التحرش.

فتاة صغيرة لا يتعدى عمرها سبع سنوات، ليس في جسمها أي علامة بارزة للأنوثة، يتم التحرش بها …أكمل قراءة المقال …

بنتين من مصر

الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧       كتبت – سلمي محمود

veiledinegypt

فاطمة ومريم فتاتان مصريتان أوقعهن حظهن العثر بالتواجد في مجتمع تعاني فيه كل من تندرج تحت مسمى “انثي”، لكل منهن قصة ربما اختلفت تفاصيلها ولكنك إذا دققت النظر أكثر ستجد أن المغزى واحد وهو المعاناة!

فاطمة هو الاسم الذي اختارته لها أمها تيمنا بالسيدة فاطمة الزهراء أملا في إضفاء بعض البركة عليها كجزء من طبيعة الشعب المصري المتدين بطبعه!، ولدت فاطمة لأسرة متوسطة الحال أب موظف وأم ربة منزل، تمتعت بقدر عالي من الجمال وبراءة تسرق العيون ولكن هذا لم يكن كافياً لتحظى بحب وحنان والدها الذي ساد الجفاء في معاملته منذ لحظتها الاولى لأنه كان يمني نفسه “بالولد” الذي سيثبت به رجولته ويحمل اسمه ويساعده في عمله مستقبلاً، أما البنت فهي فرز ثاني بالنسبة له مصيرها الزواج وخدمة زوجها ولن ينتفع بها بشيء بل ستبقى كالغصة في حلقه تؤرقه لأخر حياته….. أكمل قراءة المقال … 

في اليوم العالمي للفتاة: لا تقصوا أجنحتهن

الاربعاء ١١ أكتوبر ٢٠١٧       كتبت – منة دوبال

8415723372_c595df3247_b
 تصوير محمد الكردي 

ملايين من الفتيات حول العالم محرومات من حقوقهن الاولية، ويعشن في صراع مستمر بسبب جنسهم، حيث تعتبرهم مجتمعاتهن أقل شآنا من الذكور ويعاملون على هذا الأساس، فهن محرومات من التعليم، ويتعرضن للعنف والاستغلال الجنسي والزواج المبكر.

ولزيادة الوعي وتحقيق العدالة الاجتماعية لهؤلاء الفتيات، قامت الامم المتحدة في عام ٢٠١٢ بتخصيص يوم ١١ أكتوبر للاحتفال بيوم الفتاة. ووفقا لليونيسف، فإن هذا اليوم يهدف إلى تسليط الضوء على الصراعات التي تعانيها الفتاة، وتناول الاحتياجات والتحديات التي تواجهها، مع تشجيع حملات تمكين الفتيات والوفاء بحقوقهن الإنسانية. يوم الفتاة هو اليوم الذي نتحدث فيه بالإنابة عن هؤلاء اللاتي لا تُسمع اصواتهن. انه فرصة لتغيير الوضع السائد وتلبية نداء صرخات الاستغاثة المكتومة…. أكمل قراءة المقال … 

تحرش إنبوكس

الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧        كتبت – سلمي محمود

o-CYBERHARASSMENT-facebook

عدوى التحرش انتقلت من الشوارع إلى شاشات الانترنت، الذي كما له الكثير من الإيجابيات التي يستفيد منها الكثيرين، إلا أن عليه أيضا الكثير من السلبيات التي استغلها البعض في إيقاع الأذى والضرر لمن حولهم.

شباب في مختلف الاعمار يجلس كلا منهم خلف جهاز الكمبيوتر ممسكا “بكيبورده” ليبدأ في مضايقة الفتيات إما عن طريق ابتزازهن أو تهديدهن أملاً في الإيقاع بهن، هؤلاء الشباب ذوي العقول المريضة يلجئون لتسلية وقتهم، بدلا من استغلاله في شيء مفيد، باللعب بأعصاب الفتيات والتعدي على خصوصياتهم وابتزازهم لا لشيء سوى المتعة والتسلية… أكمل قراءة المقال ..

يعانون في صمت بعدما فاتهن قطار الطلاق

السبت ٢٣ سبتمبر٢٠١٧        كتبت – مها  محمود

divorzio

فى الآونة الأخيرة أصبحت قضايا المرأة تشغل حيزا كبيرا من الرأى العام، مما أدي إلى تشكيل ضغط علي صانعي القرارات ترتب عليه إيجاد حلول تجاه بعض هذه القضايا، والتى كان حلها فى الماضى غير البعيد يمثل دربا من دروب المستحيلات. ومن أكثر القضايا المثيرة للجدل كانت قضايا الطلاق التى كانت ترفعها المرأة التى تشكو من استحالة الحياة مع زوج يهينها أو يضربها أو يحبسها أو لاينفق عليها  ….. إلى آخر تلك الأسباب المعلنة أوغير المعلنة، والتي تدفع  الزوجات للتضحية بحياتهن الزوجية مقابل الحصول علي حريتهن…. أكمل قراءة المقال …

السينجل مامز هن المحاربات

السبت ٩ سبتمبر ٢٠١٧         كتبت – فايزة طه ياسين

ashley and tiara

ينظر المجتمع في بعض الأحيان إلى السينجل موم (الأمهات العازبات الآتي خضن تجربة الانفصال ويقمن بتربية الأولاد منفردات بلا رجل)، على اعتبار أنهم هن المتسببات في تدمير كلا من حياتهن الزوجية وإحساس أبنائهن بالاستقرار. وهذا غير صحيح بالمرة، فمن تجربتي الشخصية، العكس هو الصحيح. بعض الأمهات اخترن الانفصال لينقذن أنفسهم من علاقات مؤذية نفسيا وليمنحن أطفالهم الشعور بالأمان بعيدا عن هذه الأجواء الضارة.

اللحظة التي توقع فيها المرأة على عقد زواجها بالشريك الذي أحبته وأوضعت به ثقتها كزوج وأب لأولادها في المستقبل، هي اللحظة التي تنتقل فيها من عالمها الحالم لتواجه واقع الحياة، والتي تطمح من خلالها …. أكمل قراءة المقال …. 

أربع بسكوتات ذات قدرات خاصة يبدئن مشروعا لعمل الكوكيز

الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧          كتبت – شيرين جمال الدين

20993051_1511116658927023_311685076368709166_n

داون، متلازمة من أربعة حروف، هي تحدي كبير لبعض المصابين بها وقوة خاصة للبعض الأخر. هذا هو ما فكرت فيه الصديقتان ندى ونورا عندما ارسلتا شقيقاتهن المصابات بمتلازمة داون الي إحدى المدارس المتخصصة للطلبة ذوي القدرات الخاصة. وبالرغم من ارتفاع مصاريف المدرسة الا انها كانت تفتقر الي الانشطة اللازمة لتنمية مهارات الطلاب. وفكرت الصديقتان معا وجمعتا مواردهم لعمل مشروع يمكنهم من خلاله مساعدة أخواتهن وتنمية قدراتهن وتغيير نظرة المجتمع لهن….. أكمل قراءة المقال ….

شرين سالم تدرب السيدات الـ”وين – دو” للدفاع عن النفس ضد التحرش

الأربعاء ١٦أغسطس ٢٠١٧           كتبت – جيلان الشاذلي

Schirin 3sm
شرين سالم

مبادرة إجمدي والتي أسستها شرين سالم وصديقتها إميلين لفندر عام ٢٠١٣ بالقاهرة، تعمل على تمكينِ المرأةِ من مواجهةِ التحرشِ، وذلك من خلالِ تنظيم فعاليات يقمن من خلالها على تعليمِها اللياقةِ البدنيةِ والتدريبِ على الدفاعِ عن النفس. و منذ تاريخ إطلاقها وحتي الآن قامت المبادرة بتنظيم فعاليات فيما يزيدَ عن ٥ محافظات.

نشأت شرين سالم  في ألمانيا لوالدٍ مصرىٍ، ومنذ صغرها كانت دائما ما تتعرض للتحرش أثناء زياراتها السنوية لمصر، وعندما تحدثت عن تلك المشكلةِ مع أقاربها  كانت نصيحتُهم لها بأن تتجاهل تعليقات وأفعال المتحرشين وهم “حيسيبوها في حالها”. ولم تقتنع شيرين بتلك النصيحة، بل وجدتها طريقةً سلبيةً لا تساعدْ على مواجهةِ وحلِّ هذه المشكلةِ المزمنة….. أكمل قراءة المقال …. 

الفريدة و النور والملاك: بطلات لم يسلمن من المجتمع

الأحد ٦ أغسطس ٢٠١٧            كتبت – نيرمين طارق

20621336_1495693403802682_5654217701939391070_n

تواجه الفتاة المصرية العديد من العقبات حتى تتمكن من صعود سلم النجاح. ورغم كل المعوقات التى تمنع التميز إلا ان هناك اكثر من فتاة اثبتت ان الظروف الصعبة لا تقهر الإرادة القوية بل قد تكون الدافع لتحقيق حلم عظيم لا يستطيع تحقيقه العديد من الرجال مثل الوقوف على منصة التتويج فى دورة الألعاب الأوليمبية، مثل ما فعلت سارة سمير التى ضحت بعام دراسى كامل من اجل رسم البسمة على وجوه المصريين، إلا ان فى ظل احتفالها بالفوز بالميدالية البرونزية تواجدت بعض التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعى للسخرية من الفتاة التى تركت كل الألعاب الرياضية البسيطة وإتجهت لرفع الاثقال …. أكمل قراءة المقال….

أشباح الأمومة التي تطارد الكاتبات.. بأي ثمن يرحلون؟

الأربعاء ١٩ يوليو ٢٠١٧          كتبت – رحمة ضياء

IMG_89151

نعم للأمومة أشباحها، ليست الأشباح التي تسرق النوم من عيون الأمهات الجدد وتجعلهن أشبه بالزومبي فحسب، بل هناك أشباح أكثر إجراما تسرق منهن فرحة الإنجاب بأكملها، وتسلبهن الشغف للاستمتاع بالحياة وتفاصيلها وتطفئ اللمعة من عيونهن، وتتركهن فارغات الروح، هائمات من دون هدف أو معنى لحيواتهن، فريسات لما يطلق عليه في علم النفس “اكتئاب الحمل” أو “اكتئاب ما بعد الولادة”. واكتئاب ما بعد الولادة يصيب واحدة من بين كل 6 نساء من اللواتي ينجبن الأطفال، مع تفاوت درجات الاكتئاب، وفقا لمنظمة الصحة العالمية…. أكمل قراءة المقال … 

بين خيانة الرجل و خيانة المرأة

الأربعاء ١٢ يوليو، ٢٠١٧         كتبت: هادية عبد الفتاح

Lonely woman sitting with couple in park

في مجتمعاتنا الشرقيه تربينا على أن الرجل الخائن لزوجته فهو يمر بنزوه عاطفيه ولكن المرأه التى تخون زوجها فهى ساقطة وفاجرة.

ولا أفهم لماذا يتم الكيل بمكيالين فالخيانة واحدة… لماذا يتم التخفيف من وقع الخيانة وإيجاد مبررات لها إن كان الفاعل رجلًا ، ويتم تضخيمه ويُصاب بالتورّم المجتمعي إن كان الفاعل امرأة؟

هل سمعت يوما عن رجل خان زوجته ولم ينصحها أحد من أقاربها أو أصدقائها بأن تتغاضى عن خيانته وأنه يمر بنزوة عاطفية وأنها يجب أن تحتويه؟ … أكمل قراءة المقال … 

مكانة و حقوق المرأة في مصر القديمة

الاربعاء ١٤ يونيو ٢٠١٧       كتبت أليكساندرا كينياس

504817548_0604e156f6_b
لآلاف السنين، سطعت أشعة الشمس الذهبية الدافئة على الحضارة المصرية العظيمة التي ازدهرت على ضفاف نهر النيل. وقد تفوق المصريون في الطب والفلك والعمارة والزراعة والعلوم، ولكن أكثر ما تميزت به الحضارة الفرعونية عن باقي الحضارات القديمة هو احترامها للمرأة والاعتزاز بها وبمكانتها في المجتمع. تمتعت المرأة المصرية القديمة بمزيد من الحقوق وبمنزلة أفضل من أقرانها في البلاد المجاورة، كما تمتعت أيضا بحقوق أكثر من الحقوق التي تتمتع بها حفيداتها في المجتمع المصري اليوم. بالتأكيد كان للمجتمع المصري القديم الكثير من العيوب، ولكن لم يكن هناك تمييز على الإطلاق بين الجنسين، بل كان التميز طبقي. وليس من قبيل المصادفة أن الحضارة المصرية القديمة ازدهرت بسبب وضع ومكانة المرأة بها، فلا يتمتع مجتمع بالازدهار دون منح المرأة به حقوقها وحريتها….أكمل قراءة المقال….

 

العقد الثالث و إعادة ترتيب الاولويات

الجمعة، ١٧ مارس ٢٠١٧         كتبت أماني زايد

Juggling-Mom1

العقد الثالث في حياة المرأة هو بمثابة ناقوس خطر. تنتابها نوبة من القلق أيا كان شكل حياتها:

” الم يأتي الاوان لأصبح اما”
” لقد ظهرت بعض الشعيرات البيضا برأسي!”
” تري هل فاتني قطر الزواج”
“هل اخطات بقرار زواجي المبكر”
” متي سانتهي من رسالة الماجستير”
” متي سأحصل علي الترقيه؟”
” لقد مللت من العمل في هذه الوظيفه!”
” لقد زاد وزني كثيرا في السنوات الماضيه!” …. أكمل قراءة المقال ….

 

كيف تربين إبنك ليصبح مناصرا للمرأة؟

السبت ٤ مارس٢٠١٧            بقلم: نادين الفقي

في سن السادسة من عمري، شعرت بعدم الانتماء، وكأنني شخص خارج عن المألوف. لم أكن أرتدي الفساتين ولم أكن أشتري أحدث عرائس باربي. كنت أول طفلة في العائلة وكنت دائما أتمنى أن يكون لي أخ أو ابن عمة او ابن خالة أكبر مني سنا لنلعب سويا بالسيارات والألعاب العلمية. ولكوني وحيدة، شعرت كأني دخيلة كلما حاولت الاختلاط بالفتيات في سني، فلم أكن أحب حفلات الشاي او أميرات ديزني، وكنت أفضل صحبة الأولاد ولعب كرة القدم معهم.

الأولاد كانوا أكثر بهجة آنذاك، و كنا نلعب بالكرة  ونلعب الأستغماية طوال اليوم. كانوا دائما يقدرون ويتقبلون وجودي معهم. كنت أطول وأسرع من معظمهم وكنت مختلفة عن كل البنات، فكانوا يظنون في ذلك الوقت أنني أقوي فتاة يعرفونها وأكثرهم إثارة للاهتمام…أكمل قراءة المقال

 

تتحدث الأفلام عن ما يصمت عنه الأخرون

17038789_1329995180372506_1280137288964438505_o

٢٨ فبراير ٢٠١٧        كتب فريق سيدات من مصر

ارفعي صوتك هي ورشة أفلام وثائقية تهدف إلي إبراز دور النساء في المجتمع عن طريق الفن وصناعة الأفلام، وذلك بتدريب الفتيات كي يصبحن صانعات أفلام يستطعن من خلالها التعبير عن قضايا مجتمعهم بصورة جيدة. ينقسم التدريب إلي قسمين، القسم النظري والذي تستغرق مدته شهرين، ويتم خلالها تعريف الدارسات علي أهم مبادئ صناعة الأفلام الوثائقية القصيرة مروراً بمساعدتهم علي بلورة وعرض أفكارهم، ثم تطويرها وصولاً لمرحلة كتابة سيناريو فيلم وثائقي قصير، وانتهاء بمرحلة التصوير والمونتاج….. أكمل قراءة المقال

 

الزواج : محررنا و حامينا و مستقبلنا الغير قابل للتفاوض

الاحد ١٩ فبراير ٢٠١٧            بقلم ملك صقلي

getting-married-in-germany

في المرة الاولى التي أخبرت فيها انني سأصبح حرة عندما اتزوج ، حاول عقلي استيعاب الكلمات التي سمعتها أذناي . ماذا كانت تعني أمي عندما قالت لي انني سأكون حرة ؟ حرة لفعل ماذا بالضبط ؟ هل سأصبح حرة لأفصح عما يدور برأسي، ارتداء الملابس التي افضلها، أم سأكون حرة لاعيش حياتي كما أريدها؟

لقد أدركت ان الأمهات الشرقيات، عامة ما يعدن بناتهن بالحصول على الحرية عند الزواج. و أول ما أثارهذا تساؤلي هو أنه اذا ما كان الزواج سوف يحررني، فهل هذا معناه أني حبيسة الآن ؟.. اكمل قراءة المقال..

 

لا تخجلين من كفاحك

الجمعة ٢٧ يناير ٢٠١٧         كتبت: نرمين طارق

hairstyles-for-working-women-13

يتكرر يومياً على مواقع التواصل الإجتماعى المنشور الذى يؤكد ان زواج الشاب يحتاج شقة ومصاريف باهظة بينما الفتاة لا تحتاج سوى البحث عن ابن الحلال، على الرغم من ان الفتاة تتعرض من جانبها لضغوط غيرعادية عندما يتأخر سنها فى الزواج، وتجد من تجبرها الأسرة على الذهاب للحفلات بحثاً عن عريس، وترضخ أسرتها لكل متطلبات أم العريس التى تملى شروطها دون النظر لحالة اهلها المادية، حتى لا يذهب العريس لفتاة أكثر ثراء… أكمل قراءة المقال

تحلُم بأن ترى الفساتين تُرتدى من جديد

الاثنين ١٢ ديسمبر ٢٠١٦         كتبت أليكساندرا كينياس

1003711_10152909681865541_55553594_nالحنين إلى فترة الستينات، الحقبة الذهبية كما يطلق عليها المورخون، يترك الكثيرين غارقين في جمال ذكرياتها و اناقتها و التى ما عادت تعيش سوى فى ذاكرتهم. ربما يكون ما يفتقدونه في المقام الأول هو  الحرية فى ارتداء الفساتين  ذات التصميمات الباريسية  والتي كانت النساء ترتديها آنذلك، ويسرن بها  في شوارع خالية من التحرش. تلك الصورة قد لا يتخيلها جيل  اليوم الذي لا يتعرّض لهذه الظاهرة المهينة بشكل متواصل  فحسب، بل أيضًا يُلام بشأنها.

قامت هادية عبد الفتاح – وهي ناشطة ضد التحرش الجنسي ومؤسِّسة لحملة “حواء في المصنع” لمحاربة التحرش الجنسي في مكان العمل— بإقامة حدث” فستان زمان و الشارع كان أمان”، إرتدت فيه الشابات الفساتين و سرن بها في شوارع القاهرة، و ذلك لرفع . الوعي بأن لا النساء ولا ملابسهن هم السبب وراء انتشار ظاهرة  التحرش الجنسي…. اكمل قراءة المقال

 

مسميات إجتماعية

الإثنين ٢ يناير ٢٠١٧         كتبت نهي حسن

tumblr_ni6bhex1rr1qzhc38o1_1280مالقبك؟ هل أنتِ عزباء، متزوجة، مطلقة، أم ارملة؟ هل أنتِ بلا أطفال، زائدة الوزن، قبيحة، جميلة، طويلة ام قصيرة؟ هل أنتِ سهلة المنال، متفتحة، محافظة، محجبة ام سافرة، غنية ام فقيرة؟

طوال حياتنا كنساء يتم تسميتنا و تصنيفنا، وحصرنا. لماذا؟ وكيف يمكننا تغيير هذا؟

هذا التصنيف المستمر للنساء ماهو الا نوع من أنواع التحكم في حياتنا و تحديد إمكانياتنا  و تهميش ادوارنا. قد يكون هذا غير مقصود، ولكن الطريقة العفوية التي يتم بها تصنيف النساء من قبل المجتمع  تعكس الكثير مما مايحمله هذا المجتمع تجاه الإناث…. أكمل قراءة المقال