طرق ذات ذكريات لا تُنسَى: مغامرة فتاة مصرية بالدراجة فى كوريا الجنوبية

السبت 14 يناير 2017
كتبت أليكساندرا كينياس

14494673_1835507100018570_8243667874333568567_n

إشباعًا لولعها لمغامرات جديدة، تقوم شيماء الزيات — و البالغة من العمر 33 عاما ، برحلات غير تقليدية تتحدى بها نفسها قدراتها. آخر المغامرات التى قامت بها شيماء و التى تهوى الترحال و ركوب الدراجات الهوائية، كانت جولة منفردة بالدراجة فى كوريا الجنوبية، عبرت بها البلاد بطول أنهارها الأربعة، قطعت خلالها مسافة 633 كيلو مترًا في ستة أيام، عبر دروب الدراجات الممتدة بطول مسارات السكك الحديدية القديمة، من مدينة إنشيون في الشمال إلى ميناء بوسان في الجنوب.

لا تعد كوريا الجنوبية وجهة سفر تقليدية للرحالة المصريين، ونادرا ما ستجد من يرتادها من المصريين بغرض القيام بجولات بها بالدراجات الهوائية، ولكنها كانت بالنسبة لشيماء الوجهة الامثل لممارسة رياضتها ولترقى بمغامراتها الى مستوى جديد. ولتعزيز إمكانيتها السياحية كوجهة رياضية عالمية لراكبي الدراجات، قامت كوريا الجنوبية بتحويل 1700 كيلو متر من خطوط السكة الحديدية القديمة، والممتدة عبر  كافة انحاء البلاد، إلى مسالك ركوب دراجات.

وبدافع ولعها الشديد لممارسة هذه الرياضة، لم تستطع شيماء مقاومة هذا الاغراء أورفض هذا التحدى  .

14568133_1837738039795476_6301697824948058483_nشيماء مهندسة معمارية ولدت ونشأت في القاهرة، وتعلمت ركوب الدراجات و هى في الخامسة من عمرها. وقد داومت على ممارسة هذه الهواية عبرالسنين متى سنحت لها الفرصة للهروب من صخب القاهرة و مرورها الفوضوى. كان سفر شيماء إلى هولندا، في عام 2011، لتكمل دراستها العليا في إدارة البيئة والطاقة في جامعة إيراسموس، بمثابة نقطة التحول فى حياتها. تقول شيماء “عند وصولى الى هولندا اشتريت دراجة مستعملة، وقمت بتحديثها بعد 3 أسابيع، حتى اتمكن من القيام بجولات طويلة بين المدن في نهايات الأسبوع”. وفى اثناء اقامتها فى هولندا قامت شيماء بجولات موسعة بدراجتها عبر هولندا و إيطاليا.

14449014_1837114776524469_7288351501982698563_nأكثر ما تحبه شيماء في السفر هو الحرية التي يوفرها لها لتتجول دون قيود برنامج محدد، وفي الوقت ذاته مقابلة أشخاص ملهمين فى شتى المجالات. هذه الحرية علمتها أن تصبح أكثراستقلالية و مسئولية. وقد قادها ولعها بالتجوال حتى الآن إلى السفر الى واحدة وأربعين دولة، ودائمًا ما تتضمن رحلاتها بعض المغامرات، ومن أكثر المغامرات التى تتذكرها شيماء بشغف هى السير عبر ممرات جبال أنابورا في الهيمالايا بنيبال، والسير وركوب قوارب الكياك في سييرا نيفادا بسانتا مارتا في كولومبيا وكذلك في تسيتسيكاما ناشيونال بارك في جنوب أفريقيا.

تقول شيماء: “استكشاف الدول على الدراجات هو تجربة مختلفة تماما. بعيدًا عن التكنولوجيا، والحياة الصاخبة التي نعيشها والضغوط اليومية التي نقابلها في العمل، تهدئ الحياة من سرعتها عندما  تقود دراجة و تتجول بها. وركوب الدراجات عبر مناظر طبيعية خلابة يغمسك بالكامل في جمال الطبيعة، و تسعد بصحبتك مع نفسك مما يمنحك ذلك الفرصة للتفكير بشكل اعمق فى الامور التى تمثل لك اهمية اكبر فى حياتك.”
خططت شيماء مسار رحلتها في كوريا الجنوبية على خرائط جوجل، ووضعت علامات على كل أماكن السكن والمطاعم بطول الطريق.

14445958_1835786919990588_1283488905176084424_nوالدة شيماء، اكبر المشجعات لمغامرات ابنتها كانت متحمسة لرحلة ركوب الدراجات تماما مثل ابنتها. وقد قامت أيضا بمساعدتها في تنظيم الرحلة، وكانت تتصل بها يوميًا للترفيه عنها ولتطمئن أنها قد غطت المسافة  المحددة لها. تقول شيماء ” كان التحدي الاكبر فى هذه الرحلة يتمثل في التخطيط والتنفيذ، وليس فى المسافة التي تمت تغطيتها. وكوني عضوًا نشطًا في مبادرة ركوب الدراجات العالمية GBI- Global Biking Initiative ، لم تشكل المسافة تحديًا كبيرًا بالنسبة لى”.

تركب شيماء الدراجات مع مجموعة GBI في نهايات الأسبوع، في الساعات المبكرة من الصباح على طريق السخنة.  وتشرح شيماء تطور ثقافة ركوب الدراجات في مصر قائلة “إن ثقافة ركوب الدراجات والوعي بمدى أهمية الرياضة، بشكل عام، يزيد في مصر بصورة كبيرة. وقد بدأت هذه الرياضة  ببضعة أشخاص  يجوبون الطرق بدراجاتهم؛ وتكونت فيما بعد مجموعات مختلفة جذبت مزيد من راكبي الدراجات. بالإضافة إلى ذلك، فان نشرات حملات البئية حول فؤائد ركوب الدراجات ادت الى زيادة اهتمام الناس بالرياضة، كما أن راكبي الدراجات الذين يتمتعون بحياة صحية سليمة يلهمون الآخرين لاتباع نهجهم”.

14479741_1836521779917102_898572827089020634_nعندما لا تكون شيماء مشغولة بالعمل، أو ركوب الدراجات أو السفر، فهى تمضى وقتها فى القراءة او ممارسة اليوجا. وهي كذلك تمارس التمارين الرياضية بانتظام في الجولدز جيم وتشارك في الجري مع عدائين القاهرة (Cairo Runners)، متى سنحت لها الفرصة. في 2015، شاركت لأول مرة في سباق التراياثالون (الركض الثلاثي)  و الذى نظمه TriFactory،  وهي مبادرة تعزز من ثقافة السباق الثلاثي في مصر.

الحياة الرياضية التي تحرص عليها شيماء أهلتها لمغامرتها دون الحاجة إلى تدريبات خاصة. تقول شيماء ”  ولأنى رياضية، فإني أحافظ على لياقتي البدنية وأتناول الطعام الصحي طوال الوقت. أتدرب على دراجتي في عطل نهاية الأسبوع وأحضر فصول الدراجات الرياضية في صالات الألعاب الرياضية بانتظام، كما أني أحدد أهدافي، وخطط وجداول التدريب”.

و لتحفيزراكبي الدراجات لإنهاء المسافة بالكامل، قام المسؤلين بكوريا الجنوبية ب بتشييد أكشاك حمراء اللون، تشبه أكشاك الهاتف في المملكة المتحدة، على مسافة 20 إلى 30 كيلو متر، بامتداد مسار ركوب الدراجات   عبر الاربعة انهار . عند نقطة البداية، يقوم راكبي الدراجات بشراء جوازسفر ركوب دراجات، ويقومون بختمه عند كل كشك  بامتداد الطريق. بعد تقديم الجواز بكافة الأختام مطبوعة عليه في نقطة النهاية، يتلقون شهادة وميدالية لإتمام جولتهم عبر البلاد .

14522813_1836989096537037_8467197017894575632_nوبسبب ولع شيماء بالسفر وركوب الدراجات، فإنها تحلم بأن تقوم  بجولة بالدراجة عبر القارات السبعة ، بدأ بأمريكا الجنوبية. تقول شيماء “أعتقد أن العالم قد خُلق لنستكشفه. كن مستكشفك الخاص. اسعى وراء مغامرات جديدة تشبع بها ذاتك، ومتى شعرت بأي طاقة سلبية، ادفعها عنك بتحد جديد. تحدى نفسك دومًا ولا تقلل من قدرك أبدًا”.14494871_1836989069870373_7157438608465050769_n
للمزيد عن مغامرات شيماء الزيات زورزا صفحتها على الفيس بوك .

تحرير: لمياء سنوسي
ترجمة النص عن الانجليزية : الهام سامى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s