مريم أنور تضفي بالوانها البهجة علي قطع الأثاث

الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧

21462288_1514859198608522_6991109861745459283_n

هناك مثل إنجليزي يقول ” مخلفات أحدهم هي كنز للأخر” ولهذا نجد ان تجارة التحف والانتيكات لاتزال تجارة رائجة، فما يستغني عنه البعض، يتهافت الاخرون على اقتناءه. ليس هذا فقط، بل ان الأسواق التي تخصصت في بيع المقتنيات القديمة والمستعملة، مثل أسواق الجمعة وأسواق الوكالة، أصبحت مزارا للكثيرين الذين يبغون شراء قطع غير تقليدية. ومن بين مرتادي هذه الاسواق نجد تجار التحف والأنتيكات الذين يشترون الأثاث القديم بأسعار زهيدة، ويعيدون تجديده ويبيعونه بأثمان باهظة.

23843636_1634417926616403_1347473051058696358_nربما جال هذا الخاطر، في ذهن الفنانة مريم أنور واستوحت منه فكرة تجديد وإعادة طلاء قطعة أثاث قديمة في منزلها لتضفي عليها شكلا جديدا.، ولكن بالقطع لم يكن يخطر ببالها ان قطعة الأثاث هذه ستكون نواة لمشروع، بدأ في حجرة في منزلها الصغير— حولتها الي ورشة تصنع فيها الأثاث بنفسها وتقوم بالرسم عليه،  وفي وقت قياسي أصبح إنتاجها المتميز من الأثاث المرسوم والملون يدويا ينافس في الأسواق.

تخرجت مريم من كلية الفنون الجميلة في عام ٢٠٠٥ وعملت عدة سنوات في مجال الرسوم المتحركة، تخصصت في عمل خلفيات المسلسلات الكرتونية في إحدى الشركات الكبرى للرسوم المتحركة لمدة أربعة أعوام حتى اضطرت ان تترك العمل لتعارضه مع مسؤولياتها كزوجة وأم لطفلين.

21397664_1559728674085329_135782342_n بعد ٧ سنوات من التفرغ لرعاية أسرتها، بدأت تشعر بالملل، ورغبت في العودة للعمل لثبت ذاتها، ولكن من خلال مشروع خاص بها، ولشغفها بالفن توجهت بافكارها الي الخوض في مجال يتيح لها العمل بالمنزل و في نفس الوقت يشبع هوايتها في الرسم وحبها للألوان.

وجاءت فكرة مشروع الرسم على الأثاث الخشبي، بعد ان قامت بتغيير قطعة من اثاث منزلها الخاص بأدوات بسيطة وغير مكلفة، فنالت القطعة اعجاب كل من حولها وطالبوها بالمزيد، مما جعلها تفكر جديا في انشاء مشروعها الخاص المعتمد على تغيير شكل ولون الاثاث التقليدي بالرسم عليه وتحويله لقطع فنية تضفي على المنزل جوا مبهجا ومختلفا.

ومع ازدياد الطلب على منتجاتها، بدأت تصنع تصميماتها من الأثاث الخشبي في عدة ورش لصناعة الأثاث، وتقوم هي بتلوينها وزخرفتها بإضافة التطريز اليدوي والاقمشة الملونة اليها.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اشتركت في كثير من المعارض الدولية والمحلية، وكان المعرض الدولي للحرف اليدوية والذي أقيم بأرض المعارض في الفترة من (١٥ نوفمبر – ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧) اهم وأكبر المعارض التي شاركت فيها

تستوحى مريم افكارها من التراثي الشعبي المصري، كالرسم على طبلية او كراسي القهوة، وكذلك تستخدم المزج بين الثقافات، كمزج النقوش الإفريقية والفرعونية.

لمتابعة تصميمات مريم أنور، زوروا صفحتها علي فيس بوك 

**إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s