خليك إيجابى وأمنع التحرش: كيف تتصرف عند مشاهدك واقعة تحرش؟

الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٧              كتبت : أماني عبد العال سيد

2013-634969928791232993-123
الصورة نقلا عن جريدة الاهرام

تعد الأعياد من اكثر الأيام التى تنتشر فيها معدلات التحرش بالفتيات والسيدات ، والأمر ليس متعلقا بما ترتدية الفتاة أثتاء خروجها بالأماكن العامة كما يعتقد البعض ، بل هى مجرد مبررات للتحرش ، بدليل تعرض المنتقبات والأطفال للتحرش الجنسي، بالأضافة الى أن أخر أحصائيات الأمم المتحدة أشارت ألى أن ٩٩.٦٪ من الفتيات يتعرضن للتحرش بمصر، وذلك أكبر دليل على أنه يتم التحرش بالفتيات والسيدات على مختلف أعمارهن واشكالهن ومعتقداتهن .

يجب ان ندرك أن هناك بعض الفتيات شديدة الخجل، وقد تتعرض الواحدة منهن لموقف تحرش وتظل صامتة حتى إذا تطورالتحرش للمس، رغم أستيائها الشديد واستنكارها الداخلى للموقف، وذلك قد يرجع للخجل الشديد أو الخوف والقلق من نظرة الأخرين لها، أو عدم القدرة على التصرف من أثر الصدمة. ولتوفير بيئة آمنة للسيدات والفتيات يجب علينا جميعا التكاتف للوقوف ضد ظاهرة التحرش الجنسي.

إذا رأيتم موقف تحرش بالشارع هناك عدة حلول يمكن عملها للخروج بالفتاة من الموقف سالمة:

١ – عند حدوث واقعة تحرش، تدخل سواء بكلام لفظى أو سلوك ضد المتحرش. هذا سيجعله يشعر بالخجل لأن المتحرش يخشى دائما من الفضيحة .

٢- إبعاد المتحرش عن الفتاة بالوقوف كحائل بينهما إذا كان التحرش داخل المواصلات العامة، أو استبدال الكرسي مع الفتاة لأبعادها عن المتحرش .

٣- أدعم الفتاة وساعدها فى أتخاذ الأجراء المناسب، وأبعد عنها هؤلاء الذين يدافعون عن المتحرش أو يريدون أفلاتة أو يلقون بالذنب على الفتاة.

٤- إذا كان المتحرش أكثر من شخص، أستعين أو أستعينى بمساعدة الأخرين لأنقاذ الفتاة من واقعة التحرش .

٥- عرض المساعدة على الفتاة أو السيدة مما يرهب للمتحرش لملاحظة الأخرين لما يفعله .

٦-  الأستعانة بالأرقام التى توفرها إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة التابعة لوزارة الداخلية والتى تستقبل بلاغات العنف ضد المرأة ٢٤ ساعة يوميا، والتى تشمل أيضا بلاغات التحرش الجنسي، و تقدم الدعم النفسى والقانونى أيضا للفتيات ، وهذة الأرقام هي:

٠١١٢٦٩٧٧٣٣٣

٠١١٢٦٩٧٧٤٤٤

٠١١٢٦٩٧٧٢٢٢

٧- إذا تعرضت فتاة للتحرش الجنسي وأرادات اتخاذ شهود معاها للقسم وكنت من الذين شاهدوا الواقعة، ادعم الفتاة بالشهادة معاها.

وأخيرا تذكر أن تدخلك الإيجابى  فى مواقف التحرش سيجعل الأخرين يتأثرون بك وقد يحاكون نفس سلوكك الإيجابي فى المرات القادمة، بالأضافة لإدارك المتحرش أنه لن يفلت بفعلته فى كل مرة، مما يحدث نوع من الترهيب له، مما قد يثنيه عن فعل ذلك مرة أخرى خوفا من تدخل الأخرين لدعم الفتاة وتعرضة للمسائلة القانونية. فقط بالعمل الايجابي سيؤدى إلى الحد من  هذه الظاهرة.

30850078_775061502692382_1764690976_o.jpg
أمانى عبدالعال سيد، معالجة نفسية استشاري تدريب مدربين ويندوو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s