حبل غسيل

الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨                               كتبت – د. إيمان الأمير

clothes_line_window_fortress_historically_italy_antique_architecture_city-1000212.jpg!d

اعتدت مؤخرا على ركوب المواصلات في طرق طويلة. يمنحني طول المسافة مساحة لتأمل الطريق حولي كل يوم، وفي كل مرة يلفت انتباهي شيء مختلف. في تلك المرة غفوت قليلا لانتبه فجأة على توقف امام بناية استرعت انتباهي عليها ألوان زاهية لحبل غسيل. لم يدم التوقف طويلا ولكن حبل الغسيل ذلك أخذني الى حكاية جديدة من حكاياتي مع الطريق. 

لو ان لكل قطعة منشورة حلم يراودها تحلم بتحقيقه كل مرة تعانق فيها الهواء، يأخذها يمنة ويسرة يطوف بها في أرجاء السماء. تلك الجونلة القصيرة بيضاء اللون لصاحبة الخمس اعوام تحلم بالرقص على مسرح واسع تغدو فيه وتروح على أنغام منتظمة تؤدي فيه عرضا باتت تحفظ حركاته كل يوم، كفراشة صغيرة تحلق في أرجاء المسرح يحدوها الأمل في كل خطوة. ينتهي العرض بتصفيق حاد. 

على الصف ذاته حلم اخر لبنطال قصير يحلم ان يستيقظ في صباح جديد يجد نفسه في أول صف يقدم إذاعة مدرسية سهر يحضر لها ويجمع الأخبار ويرتب مع أقران له كيف ستسير الأحداث. تلك هي طلته الأولى مع الميكروفون يعرف أن له صوتا نقيا تدرب مئات المرات كي لا يخطئ نطق الحروف ولا ينسى تحية من كتب أسماؤهم بعناية. 

71zVqfV0wOL._SL1500_

على بناية اخرى ملاءة عريضة ذات نقوش كبيرة لورد ملون تسبح في السماء في بهجة وكأنما عادت لتوها من رحلة اجتمعت فيها عائلة تحمل الأطعمة والأشربة في نزهة صغيرة. لمحت الأطفال يقفزون عليها في مرح وصخب بعدما أنهو لتوهم لعب ومرح لم ينتهي بملامسة الملاءة لتبدأ رحلة اخرى من تخاطف الطعام وتبادل الضحكات. 

ba194fc402930263fc3f0d013d3f34a4

على بناية باهتة حبل يتيم نشر عليه منديل وحيد يبدو أنه عانى من ليل طويل سهر فيه أحدهم يبكي فقدان شيء ما. لاحت ملامح الحزن في المنديل لم يستطع ان يخفيها ولا أن يبددها ضحك المفرش الذي كانت يحاول الاقتراب منه من بعيد في بناية مجاورة. اتسع المشهد لتطل نقوش المفرش بنجوم صغيرة وكبيرة وكأنما لسان حالها السماء عنواني. يجاور المفرش ستار يطل من عصر اسطوري تخرج منه حكاية عتقها الزمن تمنى نفسها أن تظل روايتها تتداول بين الأجيال وهي تحاول تماسك خيوطها التي قاربت على الانحناء وعكفت تحاول شد بعضها البعض. 

دروب وأحلام تطل من كل بناية تلوح في كل قطعة منشورة وكأنما تناثرت جميعا لتشكل لوحة الطريق أمام المارة.

*مقتطف من سلسلة للأماكن حواديت

 

11659476_10153067752288087_7864502099068912945_nد. إيمان الأمير كاتبة أدب رحلات مصرية. د. الامير حاصلة علي الدكتوراة في نظم المعلومات الجغرافية ، و هي تدرس بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة بنها. صدر لها عدة كتب في أدب الرحلات منها: ” في رحلة الحياة،”يا مسافر وحدك “، “السفر والترحال: سلسلة العين السحرية.” الواحات البحرية سلسلة الأماكن حواديت “.

إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني **

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s