عن وباء ارتفاع معدلات الولادة القيصرية | كتبت د. هناء ابو القاسم

الأحد ٨ سبتمبر ٢٠١٩              كتبت – د. هناء أبو القاسم

2182-A wrap baby carrierحسب المسح السكاني الأخير لعام ٢٠١٤ تحتل مصر المركز الثالث عالمياً في معدلات الولادة القيصرية بنسبة ٥٢%، والمعلومة الأهم والأخطر هي أن هذه النسبة تصاعدت من ١٠ ٪ عام ٢٠٠٠، لتصل الي ٢٨٪ عام ٢٠٠٨، وهذا يعني ان معدل الزيادة مستمر في الارتفاع وبأن النسبة الآن في ٢٠١٩ أصبحت أعلي بكثير، وهو مما استدعي منظمة الصحة العالمية لأن تطلق علي الولادة القيصرية بانها وباء حقيقي.

مضاعفات الولادة القيصرية

تصنف الولادة القيصرية انها عملية جراحية كبرى، وتعرض كل من الأم والجنين الي العديد من المخاطر.

40717809_150136925914525_3281487934293116814_nتُعرض الولادة القيصرية الأم الي:

-احتماليه حدوث عدوى جراحيه.
-احتماليه حدوث اي من مضاعفات الجراحة، وذلك يتضمن فقد دم أكثر، اصابه بالخطأ الأعضاء المحيطة
– مضاعفات التخدير
– الاصابة بتجلطات.
– زيادة نسبه حدوث المشيمة المتقدمة أو الملاصقة في الولادات القادمة، وهذه مشكله كبيره جدا ومتزايدة وتهدد حياه كل من الأم والجنين
– زيادة نسبة اللجوء لولادة القيصرية في المرات القادمة
– كثير من الامهات تعاني من الم مزمن او تنميل مكان القيصرية.
– زيادة نسبة الاكتئاب بعد الولادة.
-نسبة الرضاعة الطبيعية أقل.

كذلك تتعرض الأطفال المولودة قيصريا الي العديد من المخاطر منها:

– زيادة احتمالية دخول الحضانات، ومشاكل التنفس للمواليد والذي ينتج عن تحديد موعد الولادة قبل اكتمال الشهر التاسع
– ازدياد الحاجة الى العناية المركزة.
– عنف الاطفال ونفسية الاطفال من جراء العنف في الولادة.

وبالرغم من أن منظمة الصحة العالمية قد أوصت ألا تزيد نسبة الولادة القيصرية عن ١٥%، لان هذه الزيادة تؤثر سلبا على مصلحة وصحة الأم ولا الجنين، الا انه من الغريب أن نجد أبل يشجع على انتشار هذا الوباء بدلا من محاربته، والذي سيكون نتيجته الحتمية تضاعف وزيادة أعلى في نسبه الولادات القيصرية.

١-على أرض الواقع، أعداد الأمهات اللاتي تسعى وتطلب ولادة قيصرية في تزايد مستمر، بسبب انعدام الوعي من مخاطرها.

٢-على أرض الواقع الأمهات اللاتي تسعى وتطلب الولادة الطبيعية لا تجد من يدعمها ويقدم لها هذه الخدمة، ولكن على العكس تماما تجد من يخوفها ويرهبها من الولادة الطبيعية.

٣-الكثير من الأطباء والمستشفيات يعملون علي تحسين صورة الولادة القيصرية، وأصبحنا نطلق عليها ولادة بدون ألم، ونتفنن في تجميل صورتها، وفي نفس الوقت لا نتكلم أبدًا عن مخاطر الولادة القيصرية والقيصرية المتكررة.

٤- على أرض الواقع شوهنا صورة الولادة الطبيعية وكرهنا الأمهات فيها وخوفناهم منها: –

– أصبحت الأم تخاف على نفسها وعلي سلامة طفلها وسلامة أعضائها التناسلية.

– شوهنا صورة الولادة الطبيعية بإلصاق بها ممارسات كثيرة غير مبنية علي الدليل العلمي مما كره الامهات فيها أكثرو أكثر،

فأصبحت صورة الولادة الطبيعية هي أم تتألم، محاليل ومحفزات طلق، قسطرة، شق جراحي، وضع مهين للولادة، فحص مهبلي متكرر، عدم وجود الزوج أثناء الولادة، منع الحركة والأكل والشرب أثناء الولادة، واستخدام جهاز نبض الجنين بشكل مستمر، وغيره، وكل هذا ليس طب، بل أكثر منه ممارسات روتينية غير مدعومة بالدليل الطبي والعلم.

الملخص هو إننا نحن الأطباء من يحببن الأمهات في الولادة القيصرية ونحن من نكرهم في الولادة الطبيعية

الي اين نحن ذاهبون؟

الحل من وجهة نظري كطبيبة نساء وتوليد، دراستي كلها في مجال الولادة الطبيعية، هو عمل بحث ومؤتمر كبير يحضره

١- أطباء نساء وتوليد
٢- تمريض نساء وتوليد
٣- أصحاب المستشفيات ومتخذي القرار.
٤-أمهات ومجتمع مدني، ممن سبق لهم الولادة الطبيعية والولادة القيصرية
٥- شابات في سن الزواج

ويتم خلال هذا المؤتمر دراسة وعرض كل الأسباب التي تحفز كل فئة على اللجوء الي ودعم الولادة القيصرية، مع عرض حلول من وجهة نظر كل منهم. المهم ان يكون هناك دراسة حقيقية للأسباب والحلول. ليس من الصواب أو مصلحة أحد ان يُلقي اللوم علي الطبيب، ولا على الأم، ولا على المجتمع، ولكن الصواب هو ان ندرس الأسباب، وكل يعمل ما في وسعه يبدأ بنفسه لإصلاح هذا النظام

وهناك الكثير الذي نحتاجه كأفراد ومؤسسات لنشر ثقافة الولادة الطبيعية في المجتمع:

الأمهات:

-الأم محتاجة توعية وبحث عن المعلومة الطبية الصحيحة المبنية علي الدليل العلمي، وهذا يكون عن طريق حضور حلقات الحمل والولادة ‏ childbirth education classesوالتي اصبحت موجودة في مصر منذ عام ٢٠١٤، ويدرسها فريق دولات متخصصات ومعتمدات. وعلى الامهات أن تبعد عن المعلومات الخاطئة المتوافرة علي السوشيال ميديا والتي لا تستند الي أي حقائق علمية، أو تجارب الأمهات و الاصحاب علي المجموعات علي منصات السوشيال الميديا المختلفة.

الأطباء:

– مقترح وضع سياسات وأسس من وزارة الصحة ومن قسم الجودة وتفعيلها لحكم أسباب إجراء الولادة القيصرية، وعلي الطبيب المخالف التعرض للمسألة.

-ومن المهم وضع قانون يحمي الطبيب وحقة في الممارسات والمشاكل الحقيقية ولضمان حقه كطبيب يمارس المهنة بشرف واحترام، ومن رأيي أن انعدام هذا القانون هو من أهم الأسباب للجوء أطباء كثيرة للولادة القيصرية.

-أن تكون تكلفة الولادة الطبيعية أكثر من القيصرية لما فيها من بذل وقت ومجهود أكبر بكثير من الولادة القيصرية.

– تدريب المزيد من الأطباء في مجال الولادة الطبيعية

المستشفيات:

– يجب وضع نظام وقواعد تكفل رعاية جيدة للأم أثناء الولادة، وتوفير جميع الوسائل الداعمة للولادة الطبيعية من حيث ترتيب غرفة الولادة وجعلها مكان مريح للأم، والسماح بتواجد الدولات، وتوفير وسائل الراحة المختلفة من مساج وتنفس وحرية حركة وغيرها.

– وضع سياسات لتنفيذ كل الممارسات المهمة المبنية علي الدليل العلمي في السماح بحرية الحركة والأكل والشرب وعدم انفصال الأم والطفل إلا للضرورة القصوى

السوشيال ميديا:

نريد تغيير صورة فيلم (الحفيد) ونعمل أفلام وفيديوهات وقصص إيجابية وصحيحة للولادة الطبيعية

نريد مساعدة من ملهمي السوشيال ميديا تتبني القضية وتكتب عنها وتشجع الأمهات.

كلام من القلب واتمنى ان يكون له اثر في يوم من الايام

67597975_2613896325296768_2804479838876860416_nدهناء ابو القاسم، استشاري النساء والتوليد و مؤسسة الولاده في الماء في مصر، ومؤسسه مركز مامز هاڤين للولاده الآمنه

للمزيد عن الولادة الطبيعية زوروا صفحة مركز مامز هافين للولادة الآمنة علي فيس بوك

 

**إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s