عن السلامة الرقمية وطرق الحماية علي الإنترنت | لقاء مع باسنت حلمي

٢٠ فبراير ٢.٢٢

بسنت حلمي

تزامنا مع اليوم العالمي للإنترنت الآمن  انطلقت يوم ٨ فبراير أول حملة رقمية في مصر للحماية من التحرش الإلكتروني «سلامتك الرقمية تهمنا»، والحملة دي مهداه الي روح بسنت خالد ضحية الابتزاز الإلكتروني وتهدف الحملة إلى توعية مستخدمين ومستخدمات الإنترنت عن كيفية تأمين حساباتهم الرقمية من الاختراقات والانتهاكات الكترونية، وعن كيفية التعامل مع المضايقات الإلكترونية لو تعرضوا لها. وفي لقاءها مع برنامج «صباح الخير يا مصر» علي القناة الفضائية المصرية، أجابت بسنت حلمي علي بعض التساؤلات بخصوص الحملة والسلامة الرقمية. باسنت حلمي هي الشريك المؤسس للشبكة العربية الرقمية واحدي شركاء الحملة ويمكن مشاهدة اللقاء هنا

فضائية مصرية: في البداية نحب نعرف اكتر يعني ايه ابتزاز إلكتروني؟
بسنت حلمي: الابتزاز الإلكتروني هي أي عملية تهديد وترهيب للضحية بنشر صور أو فيديوهات أو تسريب معلومات خاصة تخص الضحية او أحد أفراد عائلتها ، مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلال الضحية للقيام بأعمال غير مشروعة لصالح المبتزين، الابتزاز الالكتروني ممكن يحصل للسيدات أوالفتيات او الرجالة او المراهقين او الأطفال

ف م: ومتى نستطيع أن نقول اننا أمام ضحية لعملية ابتزاز الكتروني؟
ب ح: لما بيكون في حد بيهدده و بيطلب منه طلبات غير مرغوب بها، عمليات الابتزاز احيانا ممكن تاخد سنين، بيقوم فيها المبتز بالتهديد علي فترات متباعده من حسابات مؤقته كل شوية يرجع يهدد الضحية و يبتزها. 

ف م: ما الدافع للتفكير في حملة سلامتك تهمنا؟
ب ح: الارتفاع الملحوظ في عدد ضحايا الانتهاكات الالكترونية وخصوصا فئة الفتيات اللاتي يلجأن الى  ايذاء انفسهن نتيجة تعرضهن لابتزاز او تشهير الكتروني.
– الحجر و العمل والدراسة عن بعد خلال فترة الجائحة جعلت من الفضاء الالكتروني الوسيلة الرئيسية للتواصل والعمل والدراسة مما زاد من مخاطر التعرض لانتهاكات وجرائم الكترونية.
– نقص الموارد التعليمية في مجال السلامة الرقمية والامن السيبيراني في الوطن العربي، خصوصا ان هذا النوع من المواد لا يدرس في المدارس والجامعات.

ف م: ما الاهداف التي تسعوا لتحقيقها من خلال حملة سلامتك تهمنا؟
ب ح: تُعتبر الحملة مجهود إقليمي عربي وخصوصا مجهود ما بين ثلاث مؤسسات مهمة في المنطقة العربية في امور تمكين المرأة ودعمها خصوصا في مجال التكنولوجيا الذي يقود العالم الآن. اعتمدنا المحتوى التقني للحملة من برنامج سلامات المتخصص في السلامة الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وايضا بالمشاركة الفعالة من مبادرة سيدات مصر وتم الاجماع على أهداف عديدة من اهمها: 

– رفع الوعي حول موضوع السلامة الرقمية وتسليط الضوء حول اهم الممارسات التي بشأنها المساعدة في تفادي بعض انواع الانتهاكات الالكترونية، كاعتماد كلمة سر قوية ومضاد الفيروسات والتحذير من الروابط الخبيثة التي تعتبر السبب الرئيسي في الاختراق الالكتروني للاجهزة والتليفونات.
– في تعريف كيفية التبليغ والحظر في منصات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وانستجرام وفيس بوك وغيره ..
– نشر الوعي حول اهمية وامكانية التبليغ للجهات المحلية من شرطة او شرطة الكترونية

ف م: هل لدينا احصائيات بحجم الانتهاكات الالكترونية في الوطن العربي؟
ب ح: حسب اخر تقرير لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في العنف ضد المرأة في الفضاء الرقمي: ٢٣٪ المائة من النساء اللواتي تعرضن للعنف الرقمي ألقي باللوم عليهن؛ و ١٢ ٪ تعرضن للعنف البدني من الأهل؛ ١ من ٥ نساء تحذف أو توقف حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي بعد التعرض للتحرش الالكتروني؛ أبلغت ٣٥٪ في المائة من النساء الاتي تعرضن للعنف على العنف ضد المرأة في الفضاء الرقمي في الدول العربية عن شعورهن “بالحزن/الاكتئاب”، وأبلغت ٣٥٪ منهن أنهن “فقدان الثقة في الأشخاص من حولهن”، وأبلغت ١٢٪ من النساء أنه قد راودتهن أفكار انتحارية نتيجة واقعة عنف على الانترنت.

ف م: كمتخصصة في مجال شبكات التواصل الاجتماعي ازاي نقدر نعرف ان الصور او الفيديوهات مزيفة؟
ب ح: في قضايا الابتزاز الالكتروني مش مطلوب مننا نعرف اذا كانت الصور مزيفة او لا، المجرم هنا اللي بيقوم بابتزاز الضحية و يستغلها …. التزييف نفسه بقي سهل ( مش زي زمان كنا بنقول الصورة معمولها فوتوشوب)، التزييف دلوقتي بيتعمل بأدوات متاحة على الانترنت و يصعب كشفه في الكثير من الأحيان الا عن طريق  خبراء البحث الجنائي … علشان كده مهم جدا نركز مع المجرم المبتز لأن عندنا حالات سمعنا عنها ممكن الابتزاز يحصل من حد سرق صور شخصية مثلا.

ف م: بالرغم من أن المخاطر اللي بتتعرض ليها البنات زادت،  إلا أنه لسه في نقص شديد في معرفة بعض السيدات والفتيات إزاي يأمنوا الحماية لنفسهم؟
ب ح: عالم الانترنت و وسائل الاتصال كبير جدا و للأسف الكثير مننا بيتعامل معاه بدون اتباع احتياطات امان زي استخدام ،كلمات سر كبيرة وعدم مشاركتها مع حد، عدم الضغط علي اي لينك من اي شخص، عدم الاستعانة بأشخاص مانعرفهمش علشان يشغلولنا التليفون او اضافة برامج؛ ومهم جدا تطبيق المصادقة الثنائية علي حسابتنا و هي عبارة عن ربط حسابتنا علي الفيسبوك او الايميل برقم الهاتف او تطبيق مصادقة 

اللي محتاج يعرف أكتر عن المعلومات ممكن يبعت لصفحة سلامات علي الفيسبوك هيساعدوه 

ف م: وازاي يتصرفوا لما يتعرضوا للمواقف دي ايه نصيحتك في الحالة دي؟
ب ح: مهم اوي ان البنت أول لما تتعرض للإبتزاز تفكر مين ممكن يساعدها من دايرتها القريبة، ممكن تبقى الأم او الأب او الاخوات، المهم انها ماتكونش لوحدها، لأن المبتز بتهديده لها بيحاول يعزلها عن الناس اللي ممكن يساعدوها 

القانون و مباحث الأنترنت في مصر بيأمنوا الحماية و السرية التامة لأي ضحية بتتقدم لهم ببلاغ وبغض النظر الصور دي اتسرقت من او تم اختراق التيلفون او بعتتها، القانون بيحميها من جرائم الابتزاز 

 ف م: البنات بتخاف تشكي أو تبلغ علشان بتخاف من مواجهة أهلها ومن لومهم لها بأنها  السبب وده بيؤدي لمشاكل نفسية جسيمة ايه الحل؟
ب ح: لازم نعرف ان الجرائم الالكترونية ليست حالة نادرة وهي في تزايد شديد في العالم كله يعني مفيش اي حد في الدنيا بعيد عن اي نوع من انواع الجرائم دي، و بالتالي مهم جدا ان الأهل يبنوا ثقة مع أطفالهم و بناتهم و يعرفوهم و يأكدوا عليهم دايما انهم بيحبوهم و واثقين فيهم و انهم هيقفوا معاهم مهما حصل، لأن زي لما قلنا المجرم اللي بينفذ عمليات الابتزاز بيهدف في المقام الأول لعزل الضحية عن اهلها علشان يستغلها و بيلعب علي نقطة الفضيحة و دا اللي بيخوف البنت ان كمان اهلها هيتضرروا …. 

في حالة كانت الضحية تحت ١٨ سنة يمكن دايما الاستعانه بخدمات متاحة في مصر زي خط نجدة الطفل اللي بيتعامل بسرية تامة مع الامور دي   علي رقم ١٦٠٠٠. او يمكن ايضا الاستعانة بخدمات المجلس القومي للمرأة علي رقم 15115، وكمان في جمعيات أهلية كمان بتوفر الكثير من خدمات الدعم النفسي

ف م: في خطوات  ايه اللي يجب فعله في حال تعرضنا لابتزاز إلكتروني؟
ب ح: مهم اوي نشرك أشخاص بنثق فيهم معانا
عدم مسح رسائل التهديد و الابتزاز 
نتصل علي مكتب الشكاوى في المجلس القومي للمرأة 15115 للاستعانة بخدماتهم 

المصدر: برنامج صباح الخير يا مصر

*للمزيد من المعلومات عن أثر اتحرش والعنف الإلكتروني وسبل الحماية الرقمية، زوروا الموقع الإلكتروني لسلامات: https://portal.salamatmena.org/

** إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s