الشعر الفضي هو الإجمل | ٩ سيدات يشاركن تجربتهم مع الشعر الفضى

٥ أغسطس ٢٠٢٢
سيدات مصر

تحت شعار «أحبى شعرك الطبيعى» تطلق “سيدات مصر” الحملة الرقمية «الشعر الفضى هو الأجمل» للاحتفال بالسيدات صاحبات الشعر الفضى. الحملة بالشراكة مع The Hair Addict و جروب خصلة فضة.

على مدار السنين، أقنعت شركات التجميل النساء بأن التقدم فى العمر هو العدو الأول لهم. فرضوا عليهم معايير غير واقعية للجمال، وتربحوا من استغلال مخاوف وقلق النساء من كونهم لسن جميلات بالقدر الكافى، وفقا لمعايير الجمال الغير واقعية هذه.
اقنعوا النساء بأن العمر هو عكس الجمال، وللبقاء شابات جميلات، عليهم ان يصبغن شعرهم الفضى؛ لانه بالطبع من علامات تقدم العمر، عدو الجمال. 

الدعايات الاعلانية التى ابتكروها اصابت الكثير من النساء بالاحباط، واصبحن يتحرجن من شكلهم وجمالهم الطبيعى، وبالطبع شعرهم الفضى.

وأثارت اختيارات النساء الاتى قررن عدم صبغة شعرهن الكثير من التساؤلات، واصبحن يتعرضن للانتقاد احيانا والتنمر فى احيانا اخرى؛ لأن صبغة الشعر اصبحت هى الواقع والطبيعى.  

السباحة ضد التيار تتطلب الكثير من الشجاعة، وقد أثبتت هذه السيدات شجاعتهن، ورفعن رؤوسهم الفضية عالية فى فخر. اليوم نحتفل بهم وبثقتهم بنفسهن، وبقدرتهم على تحدى الضغط الاجتماعي و ضغط اصدقائهم والمقربين منهم، فى بعض الاحيان. هؤلاء هم قدوة نماذج يحتذى بها.

تقبل الشعر الفضى لا يعنى ان صاحبته لم تعد مهتمة بنفسها او بجمالها، لذلك فقد حان الوقت لتغيير مفهوم الجمال وما يمليه علينا الآخرون. 

حان الوقت لكسر القوالب النمطية والاجتماعية. 

حان الوقت لتغيير العقليات والمفاهيم عن الشعر الفضى.

حان الوقت لرؤية وسماع قصص شجاعة هؤلاء السيدات الجميلات. 

وحان الوقت للاحتفال بتفردهم واختيارهم.

لقد قمنا بدعوة عضوات من جروب خصلة فضة، والآتي يفتخرن جميعًا بشعرهم الفضى الطبيعي. وشاركت السيدات قصصهم الشخصية ورحلاتهم للتغيير فى عدم صبغة شعرهن، وكيف استطعن ان يبنوا ثقتهم بالنفس لمواجهة العالم بشعرهم الطبيعي. تابعونا وسنوالي نشر القصص يوميا وحتى نهاية يوليو ٢٠٢٢.

الحملة بمشاركة أيضا منصة The Hair Addict ، وهي منصة تتحدى المعايير المجتمعية حول الشعر الطبيعي، وتدعم السيدات وتشجعهم على قبول وشعرهم الطبيعى، واستخدام العلاجات الطبيعية والمنتجات العضوية لشعر أكثر صحة ولمعانًا.
الغرض من الحملة هو نشر رسائل إيجابية وملهمة عن حب الذات وقبولها. وهدفها هو دعم السيدات اللاتي لا يرغبن فى صبغة شعرهم وبناء الثقة فى نفسهم، وتشجيعهم على قبول التغيير واحتضان تفردهن والفخر به.

وقد شاركت معنا في الحملة بعض السيدات من مجموعة خصلة فضة. هذه هي قصصهن

قررت من ٣ سنين، وانا عندي ٤٩ سنة، اني حـ اسيب لون شعري فضي. في خلال الفترة اللي بطلت فيها اصبغ شعري، ولغاية لما قصيت الشعر المصبوغ كله، أهلي وأصدقائي كانوا شايفيين شكلي غريب اوي. ولما كل المصبوغ اتقص وبقي شعري كله فضي، في شوية عجبهم أوي، وفي شوية قالولي إنه شكلك بقي أكبر من سنك.  

مش حأقول ان التغيير ده سبب لي أي إزعاج نفسي أو إني عانيت من أي إحباط لغاية لما شعري بقي لونه فضي، بس في الفترة دي، لما كان يبقي عندي حفلة أو مناسبة وكنت عاوزة يبقي شكلي حلو في الصور، كنت بأغطي الخصلات الفضة بسبراي صبغة، بس دلوقتي خلاص مبقاش عندي أي مشاكل بسبب الموضوع ده خالص. مش كده وبس، ولكن بسبب شعري الفضي ، أنا دلوقتي في سن 52 بقيت موديل للإعلانات التلفزيونية، وإختاروني بسبب لوت شعري الفضي. 

سوسن بدر بشعرها الفضي هي مثلي الأعلي. نصيحتي لأي واحدة ابتدت رحلة التغيير للون الفضي إنها تصبر. الصبر والصبر والصبر. ومتسمعيش كلام أي حد يحاول يحبطك او يحاول يخليكي تغيري رأيك. هي كلها كام شهر وحتحسي بالحرية.

بعد ما شعري بقي لونه فضي، مفكرتش إن في ألوان مش لازم البسها، بس أنا بطلت البس الألوان اللي بتخلي لون بشرتي باهت او شاحب “. — منى ماهر الشناوي ، 52 سنة

……………

“اكتر حاجه بحبها في الشعر الابيض انه متميز ومخليني مختلفة. اكيد في تعليقات سلبية كتير بأسمعها، خصوصا كمان عشان الشعر الابيض مكانه عندي واضح جدااا، فكنت بواجه جمل زي يا بنتي انتي لسه صغيرة طب ليه؟ طب اصبغيه. 

بس مكنش بيفرق معايا عشان حسيت انه مخليني مميزة و مش زي اي حد في سني، لان شعري ابتدي يبيض من وانا عندي ١٦ سنة.” — ساندرا ميليك، ٢٨ سنة، ميك أب أرتيست

……………

آخر مرة صبغت فيها شعري كانت في يناير 2020. حبيبت كل حاجة عن شعري الفضي وياريتني كنت بطلت أصبغه من قبل كده. مسمعتش انتقادات كتير عن لون شعري الفضي، مامتي في البداية كانت ضده، بس دلوقتي بقت بتحبه اوي. أنا كمان مش من النوع اللي بيهتم أوي برأي الناس، طالما أنا مبسوطة، ده اللي يهمني.

أكنر كومبليمنت حبيتها عن شعري كان ، “شكلك شيك جدا، وشكلك باين أصغر من سنك، وشكلك زي نجوم السينما،”

كنت مترددة شوية في البداية قبل ما ابطل اصبغ شعري. عادة أنا شعري قصير، وبطلت أصبغة وقت الكورونا، فكان الموضوع سهل. الكوافير بتاعي مكانش عاوزني أبطل أصبغه، في البداية حاول يقنعني اني أرجع أصيغه، بس دلوقتي كل لما اروح اقص شعري، بيفرج شعري للكل الستات الموجودة في المحل.

أكتر حاجه حبيتها بخصوص شعري الفضي هي الحرية التي أعطاه الي، ومعنديش قلق علشام لازم اصيغ الجذور كل 10 أيام، وعمر ما كان شعري صحي وناعم كده. أنا بحبه جدا، وكمان لما بأدخل أي مكان، الناس بتاخد بالها مني علي طول.

— ريم شريف ، 45 ، مديرة الاستثمار في السويدي كابيتال

……………

ردى للناس اللى بتقول إن الشعر الفضي بيخلى الست تبان أكبر من سنها، هو ان روحك هى اللى بتخليكي تشعري انك كبير فى السن. لون شعري ممكن اغيره في أي لحظة، لكن أحاسيسي الداخلية هى اللى بتخلينى اشعر انى شباب او كبيرة فى السن، وهى اللى بتخلينى اشعر بالسعادة او الاكتئاب. 

ازاى بتتعاملى مع نفسك هو اللى بيخلى شكلك يبان بطريقة معينة. الشعر الفضي بيبان جميل بالمكياج المناسب والطريقة اللى بيتعاملي بيها مع اللى حواليكى. الفضى ده لون زى باقى الالوان، وده خلقة ربنا. وبيقولوا ان مع تقدم السن، الواحدة لازم تفتح لون شعرها لأن شكله بيكون أفضل. أنا سايبة شعرى على طبيعته، وسايبه الطبيعة تاخد مجراها وتفتح لونه.

لما واحدة بتسألنى ليه سايبة شعرك كده، ردى بيكون وليه ما اسيبش شعرى كده؟ و كمان باسألها وانتى ليه بتصبغى شعرك؟ 

الصبغة بتنشف الشعر، وبيتقصف لما بيطول، ولما اللون بيبتدى يروح او لما الشعر بيطول شوية، شكله بيبقى وحش جدا، لغاية لما يتصبغ تانى، وبالرغم من كده محدش بيسألك انتى بتصبغى شعرك ليه؟ 

انا مش باصبغ شعرى علشان انا شايفاه كده نيو لوك مختلف، وعاجبنى شكلى بيه. 

رشا الرومى – ثابت

……………

اول مرة يظهر شعر أبيض في شعري إتخضيت جدا و كنت بأخبيه بالماسكرا بس بعد شوية تقبلته جداً و حبيته. ولما زاد الشعر الأبيض بقيت أعمل حنة سوداء لأني طول عمري بأخاف من الصبغة و الحاجات الصناعية دي، والحنة كانت بتغذيلي شعري فعلاً بس زهقت و قررت أسيبه من حوالي ٤ سنين كدة كنت وقتها في أواخر التلاتينات.

واجهت بعض التعليقات السلبية، ليه مش بتصبغي شعرك. انتي لسة صغيرة، حيكبرك، بس التعليقات دي مكانتش من تاس كتير. أغلب التعليقات كانت مشجعة و خصوصاً من الناس القريبة مني، كان في دعم الحمدلله، ومش باشوف أي إساءة في التعامل مع الستات اللي قررت تسيب شعرها بلونه الطبيعي، حاسة أن الثقافة دي بدأت تنتشر شوية.

ودي حاجة بتسعدني جدا عشان نفسي الناس تبقى فاهمة إنه ده حاجة طبيعية، و الشعر الفضي شكله حلو زيه زي الهاي لايت إللي الناس بتعمله و بيدفعوا فيه فلوس كتير جداً، بس الفرق إن ده فضي مش ذهبي؛ وعلشان كده رحبت بفكرة إننا نؤسس جروب يشجع السيدات اللي نفسهم يبطلوا يصبغوا شعرهم بس مترددين، ولما هيحسوا إننا كتير و فخورين بإللي إحنا عاملينه ده ممكن يساعدهم انهم يأخدوا القرار ده.
— مايار مكي، من مؤسسات جروب خصلة فضة

……………

مع الشعر الفضي شعرت بالحرية. اكتشفت أنني كنت بأصبغ شعري لأنه مكانش بيعجب الناس، ومش لأنه مكانش عاجيني! أنا مبقاش يضايقني لما الناس تبص علي شعري الفضي. أنا عاجبني، ولو هم مش عاجبهم، يقدروا يديروا وشهم الناحية التانية. الحل مش حيكون أني أقعد علي كرسي عند الكوافير في يوم أجازتي لمدة 5 ساعات مضيعة اليوم كله، كل 6 أسابيع علشان يحب الناس شعري.

نصيحتي لأي واحدة عاوزة تبطل تصبغ شعرها انها تبدأ دلوقتي.

ستكون الفكرة دائمًا في بالك، وكل ما أتأخرتي لفترة أطول القرار حيبقي أصعب. لما تبطلي تصبغي شعرك والشعر الفضي لسه منتشر علي خفيف أو حتي خصلات عريضة. حيكون أسهل من انك تبطلي تصبغيه لما كل جذور الشعر لونها فضي وباقي شعرك مصبوغ. 

أفضل طريقة علشان تبطلي تصبغي شعرك هي تدريجيًا، لغاية ما تتعودي عليه. أنا بأعمل شعري كحكة وبأحط زي ضفاير أدام او جنب الكحكة. الضفائر جميلة مع درجات الفضي.

بأحب الممثلة البريطانية هيلين ميرين هي مثلي الأعلي في الستات اللس شعرهم فضى.

أقول للناس اللي بيقولوا إن الشعر الفضي بيكبر شكل الستات، هو إن العمر حيبان مهما حاولت تخبيه. الشعر الفضي مش حيخليكي شكلك أكبر. طريقة اللبس وأسلوب حياتك هو اللي حيكبر شكلك. ممكن شكلك حيكون أكبر من سنك وشعرك كله أسود . وردّي على أي شخص يقول لي أنه مبيني كبيرة في السن، هو أني كبيرة، بس متصالحة مع نفسي. 

– بتول فاروق ، 40 عامًا، زوجة، مستشارة موافقات حكومية في شركة نفط وغاز – بيرث، غرب أستراليا

……………

شعري بدأ يتحول فضي في أوائل العشرينات. في سن خامسة وعشرين ، بقي مغطي راسي بالكامل ، و خصلة كبيرة فضى أدام، وبدأت في الوقت ده أصبغ شعري.. كان من الطبيعي أصبغه، لان ده اللي كان العادي.

قعدت 10 سنين اصبغ شعرى وبعدين قررت انى حاسبب شعرى من غير صبغه. كان شعرى طويل ولونه اسود غامق. ورحت فى يوم للكوافير قصيت شعرى، من غير ما اقول لحد؛ وقصيت شعرى قصير جدا، لدرجةٍ انه مبقاش لاين غير الجدور الفضى. كان عندى وقتها ٣٥ سنة. 

كل اصحابى واهلى اتصدموا لمًا شافوني ، وزعلوا اوى. واخذوا وقت علشان يتقبلوا شعرى الفضى.

واجهت الكثير من التحديات في الوقت ده، لكن انا مش من النوع اللى بتأثر بسهولة إذا كنت بالفعل قررت اعمل حاجة؛ وانا كنت خلاص اخدت القرار انى مش حاصبغ شعرى تانى، ومفيش حاجة كانت حتغير القرار ده.

بس الحقيقة تعبت من التعليقات التي كنت باسمعها من الكل. مش كتير الناس اللى دعمت قرارى وشجعتني. ناس كتير قالوا على انى مش طبيعية، او مجنونة، او عامله زى الهيبيز.  

قدرت اتغلب على التعليقات دى والنقد المستمر بالصبر. أحاطت نفسي بالاصدقاء اللى كانوا بيدعموني ، وكنت بافكر نفسى طول الوقت انا ليه اخدت القرار ده فى الاساس؛ علشان اكون صادقة مع نفسى، واكون متصالحة معاها. 

بمرور الوقت ، بدأت العائلة والأصدقاء يعجبوا بلون شعرى، ودلوقتى باسمع كلام مجاملة عليه. بره دائرة معارفى، أحيانًا باسمع مجاملات من الشابات الصغيرة فى الشارع، وده بيدينى امل ان الشباب هم اللى حيقدروا يغيروا ثقافة المجتمع.

نصيحتي للسيدات اللى عاوزين يبطلوا يصبغوا شعرهم هو انهم يبقى عندهم صبر. ممكن الرحلة تكون طويلة، بس فى الاخر حتوصلى. وحاوطى نفسك بالناس اللى حتشجعك، ومتسمعيش كلام اى حد يحاول يحبطك.

اتعلمى ازاى تعتنى بشعرك الفضى علشان تقدرى تصفيفه بالشكل اللى يعجبك. اكتشفى نفسك من جديد وشوفى التجربة حتاخدك فين. 

أحيانًا أتجنب البس الألوان الرمادية ، خاصة إذا كان اللون الرمادي قريبًا جدًا من لون شعري، وبيبقى شكلى ممل. كمان مش بالبس اللون البنى، لكن كل الالوان التانية بتليق اوى مع الشعر الفضى. 

— كورين لوكاس

……………

الشعر الفضى هو الأجمل | الكوافير حاول معايا كتير علشان يقنعنى انى اصبغ شعرى. بس انا مقتنعة جدا ان الشعر الفضى ده دورة الحياة الطبيعية. اكتر حاجة عاجبتني فى شعرى الفضى انه منور وشي؛ وكمان انا مبسوطة انى معنديش اى خجل من انى ابين سنى، ولا حتى مكسوفة من التجاعيد اللى بدات تظهر على وشى.

عاوزة أقول للسيدات المترددات فى انهم ميصبغوش شعرهم، ان يبقى عندهم ثقة بنفسهم، ويشيلوا شعرهم بدون صبغة. ربما فى البداية مش حيبقى مرتاحين بالشكل الجديد، بس فى الاخر حيحبوه.، وحتحسوا انكم مختلفين، بطريقة ايجابية.

بابا الله يرحمه كان شعره فضى، وهو كان قدرتى ومثلى الأعلى، ومن وقت وقته، باشوفه لما بابص على نفسى فى المراية.

مع شعرى الفضى بالبس كل الالوان، سعادة الشخص الداخلية هى اللى بتمنح الواحد مظهر مشرق. 

– شيرين القمري ، 53 عاما ، مسؤولة المشتريات واللوجستيات في وفد الاتحاد الأوروبي في مصر

……………

الشعر الفضى هو الأجمل | احنا بنكبر رافضين فكرة الشعر الفضى؛ وعلشان كده اول مرة شفت شعر فضى فى راسى، حسيت انى كبرت فجأة، مع انى كنت لسه مكملة ال ٣٠.

صبغته فى الاول، بس فى نفس الوقت كنت بفكر اسيبه من غير صبغة، و ابتديت ادور على ستات مش بتصبغ شعرها. و لقيت جروب “خصلة فضة”، و قرأت كل بوست فيه، و كمان دورت على بلوجرز للشعر الفضى و ابتديت اتابع هم بيعملو ايه و ليه؟ و بجد فرقت معايا جيدا.

كنت بصبغ كتير جدا لحد ما شعرى وقع ، و قررت ابطل من شهر يناير (٢.٢٢) يعنى بطلت اصبغ شعرى من ٨ شهور . كنت بصبغ كل شهر تقريبا، و لما كان بيطلع كنت شايفاه حلو، فقلت ما انا ممكن اجرب وبصراحة لما شوفت الناس اللى سايباه اد ايه مرتاحة نفسيا، قررت انى مش هصبغ تانى؛ بس اشتريت الصبغة السپراى علشان استخدمها لو اتضايقت من شكله، بس بصراحة ما استخدمتهاش ولا مرة.

اكيد الشعر الفضي بيؤثر على الست لو معندهاش ثقة بنفسها، لان الناس كلها بتحكم على الواحد بالشكل، فاكيد ستات كتير جدا بتقابل نقد جامد لما بتقرر متصبغش شعرها؛ ازاى سايبه نفسك كدا؛ انتى عندك اكتئاب؛شكلك متربة كده ليه( تراب) ؛ ليه يابنتى كدا انتى لسه صغيرة؛ طيب اصبغى اصفر و هاى لايتس علشان ميبانش.

و حتى الناس اللى معرفهاش كانت بتقولى هو انتى ليه سيبا نفسك كدا؟ ونفس السؤال من الكوافير كل ما يشوفنى. كل المجتمع من الجيل الاكبر شوية لسه مش متقبل الفكرة.

— يمنى فهمى، ٣٠ عام، زوجة و ام و تعمل مستشارة فى مجال العقارات

**إذا أعجبتك هذه المقالة، اشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

One comment

  1. طول عمرى من و انا صغيرة بتمنى يبقى عندى خصل بيضاء بشعرى و الحمد لله اخيرا بقى عندى و مبسوطة بيهم اوى و كنت بصبغ وقت كان اسود من وقت ما بدا يكون ابيض ما بقه اصبغ و كل الناس بتنتقدنى و انا بحاول اعمل تسريحات تظهرهم هههههههه بحب شعرى الابيض من قبل ما يظهر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s