إيناس عبده | عقلية ريادية منذ الصغر

١٥ سبتمبر ٢٠٢٢
سيدات مصر

إيناس عبده هي رائدة أعمال بمحافظة سوهاج تمتلك مشروع Enoo Gallery لتصميم كل ما يخص ديكورات المناسبات والعرائس، و من المعروف عن ايناس انها شغوفة جدا بمشروعها وما تصنعه وإذا قابلتها للمرة الأولى فمن المؤكد أنك سترى لمعة في عينها وهي تحدثك عن منتجاتها.

إيناس عبده تبلغ من العمر 24 عاما وتدرس بكلية تربية نوعيه. نشأت ايناس في بيت ملئ بمكينات الخياطة حيث تتوارث الأجيال هذه الحرفة في قريتها فلا يوجد سيدة في عيلتها الا وتقوم بالخياطة بشكل يومي، مما دفع ايناس للتجربة حيث كانت أمها تقص الملايات وتقوم إيناس بتخييطها ثم صنعت ايناس أول قميص لها وهي في سن ال14 وقامت ببيعه لزميلتها بالمدرسة وكانت هذه هي البداية للفكر الريادي وتأسيس إيناس لمشروعها.

تعلمت إيناس الخياطة من والدتها وجدتها حيث تقول ايناس “مكنة الخياطة شئ اساسيا في البيت زيها زى التلاجة والبوتاجاز وبيضحك أصحابي عليا دايما لما بقولهم المكنة فالبيت عندنا أهم من الخلاط” حتى حينما ابتعدت ايناس عن بيت والديها للدراسة أخذت معها مكنة الخياطة في مبنى السكن الخاص بالطالبات.

وحين اتقنت الخياطة اتجهت إيناس إلى تعلم صناعة الإكسسوارات وعلمت نفسها بنفسها وبدأت بعمل اشكال مختلفة وكانت تبيع للأقارب والجيران ثم بدأت ببيعها لزميلاتها. وكعادة ايناس حين تواتيها أي فرصة: حينما كانت إيناس في محل لبيع الإكسسوارات قامت بمحادثة صاحب المحل وعرضت عليه شغلها الذي سرعان ما أعجب به صاحب المحل وطلب منها أن تورد له كميات كبيرة وتعاقدت إيناس بعدها مع محلات الاكسسوارات وبدأت تبيع بالجملة.

واجهت إيناس بعض الصعوبات في البداية مع اهلها لأنها أكبر اخواتها وطلبت منها والدتها مساعدتها في تربية اخواتها بجانب الدراسة بينما عرض والدها المال عليها وترك مشروعها لأنه كان يخاف أن تشقي ابنته فلا داعي للعمل الشاق للبنات.

ثم سمعت إيناس عن مشروع مسار وما يقدمه من تدريبات لريادة الأعمال في محافظات الصعيد وبعدها بدأ والديها تشجيعها ودعمها ماديا ومعنويا حتى تصل الي حلمها، حتى أنهم بدأوا بمساعدتها في توصيل المنتجات، 

وكان لمسار دور كبير في مساعدة إيناس في أساسيات ريادة الأعمال وكيفيه عمل الإجرائات القانونية لتسجيل شركتها و كيفية التسويق لمنتجاتها،و بعد مشاركاتها مع مسار انشأت إيناس جروب علي فيس بوك لعرض منتجاتها و الان تدير مشروعها Enoo Gallery .

واليوم تفخر إيناس باستقلالها المادى واعتمادها على نفسها حيث تقوم إيناس بدفع مصاريف الكلية وتساهم في جهازها ومصاريف البيت ردا لجميل والديها.

لمتابعة شغل إيناس زوروا صفحتها علي فيس بوك

و لمزيد من المعلومات عن نطاق عمل مشروع مسار لتعزيز بيئة ريادة الأعمال بمحافظات الصعيد زوروا صفحتهم علي فيس بوك هنا


**إذا أعجبتك هذه المقالة، اشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s