في الأعماق مع باسنت عادل

السبت ١٠ يونيو ٢٠١٧

18425303_1981720175396650_1197816871705016329_nفي عام ٢٠١٥، تركت باسانت عادل وظيفتها كمحررة في إحدي المجلات الشهرية بالقاهرة وانتقلت للعيش في مدينة دهب مع ابنها البالغ من العمر 6 سنوات آنذاك. بسبب تجربة سابقة لها على شاطئ البحر في الصغر، أوشكت فيها على الغرق، أصبحت باسنت تخشي السباحة في البحر او حتى في حمامات السباحة خوفا من تغمرها المياه، ولكن العيش في دهب أصبح بالنسبة للسينجل موم والبالغة من العمر ٣٠ عاما، بمثابة التجربة التي غيرت حياتها. علي عكس كل التوقعات، بدأت باسنت ممارسة رياضة الغوص الحر، وخلال هذان العامين لم تتغلب باسنت فقط على خوفها من السباحة في البحر، ولكنها أصبحت اليوم حاملة لقب بطلة الجمهورية للغوص الحر أربعة مرات متتالية، وهي أيضا اول مدربة عربية لهذه الرياضة. باسنت هي أيضا حاملة الرقم القياسي للسيدات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والرقم القياسي الأفريقي.

سيدات من مصر: كيف إتخذتي القرار بالانتقال للعيش الي دهب؟
باسنت عادل: انتقلت للعيش لأول مرة في سيناء عام ٢٠٠٥، ولكن منذ عام ٢٠١١، عدت الي القاهرة مرة أخري وتنقلت خلال الفترة من ٢٠١١ الي ٢٠١٥ بين القاهرة وسيناء عدة مرات. في عام ٢٠١٥، أدركت أنني لن أستطع الاستمرار في العيش في القاهرة مرة أخري، وكانت سيناء هي وجهتي مرة أخرى، ولكني إخترت مدينة دهب هذه المرة.

س م: هل واجهتي أي اعتراضات من عائلتك؟
ب ع: لقد تفهم اهلي إحتياجي للاستقلال عنهم منذ فترة مضت. واجهت بعض الاعتراضات عندما قررت ان اترك منزل العائلة في سن ١٨ عاما. آنذاك صممت على قراري والذي تقبلوه في النهاية.

س م: كيف بدأ إهتمامك بالغوص الحر؟
ب ع: كان لدي أصدقاء يمارسون الغوص الحر، وقد تعرفت على هذه الرياضة من خلالهم. في البداية بدت لي هذه الرياضة ساحرة ومستحيلة في ذات الوقت، ثم قررت انها ربما تستحق المحاولة، فتعلمت السباحة وأصبحت اشعر بالراحة أكثر في الماء. وعندما زال خوفي تماما، حصلت على فرصة للتدريب في إحدي مدارس الغوص الحر وبدأت دراستي بها.

13256350_1804017893166880_3277776702949825178_n

س م: كم مرة تغطسين في اليوم الواحد؟
ب ع: عندما أقوم بتدريب الاخرين، يتراوح عدد الغطسات ما بين ٣٠ و٤٠ مرة، اما عندما اتدرب انا لنفسي، فتتراوح عدد الغطسات ما بين ٤ و٦ مرات.

س م: ما الذي يحفزك على الاستمرار؟ وماهي المتع التي يحققها لك الغوص؟
ب ع: الغوص الحر كان من أكبر التحديات التي واجهتها ضد نفسي، وهو بالنسبة لي كان أكبر إثبات على انه في امكاني القيام باعمال كنت اعتقد انه ليس في مقدرتي القيام بها. رياضة الغوص الحر، تملئني يالعديد من المتع الأخرى الي جانب متعة التحدي، حيث تساعدني على التأمل الذهني (meditation)، ما استكشفته عن نفسي في خلال عام من ممارستي للغوص الحر فاق بكثير ما عرفته عني في خلال العشر سنوات الماضية.

س م: إلي أي عمق تغوصين و ما طول المدة التي بامكانك أن تقضيها بدون تنفس؟
ب ع: بإمكاني الغوص الي ٥٩ متر، وأستطيع ان احبس نفسي تحت الماء لمدة ٣ دقائق و٥٦ ثانية، اما على البر فاني يمكنني ان احبس نفسي لمدة ٤ دقائق و٣٢ ثانية.

15780854_1915905548644780_1509756350394464532_n

س م: ما هو الرقم العالمي للانقطاع عن التنفس؟
ب ع: الرقم العالمي للانقطاع عن التنفس للسيدات كان لبطلة الغوص الروسية الراحلة ناتاليا مولكانوفا و التي كان بإمكانها قضاء فترة ٩ دقائق و ٢ ثانية بدون تنفس

س م: هل باستطاعة الناس من خلال التدريب ان ينقطعوا عن التنفس (يحبسوا نفسهم) لفترات أطول؟
ب ع: طبعا، قد يستغرق هذا المزيد من الوقت للبعض، ولكن كل مهارات الغوص الحر تزداد وتتحسن مع التدريب

س م: متي تدركين ان اللحظة قد حانت لك للبدء في الصعود؟
ب ع: عندما أصل الي نهاية الحبل او عندما اشعر باي الم او ضغط

13315775_10154215111949089_1948104662746591508_n

س م: كيف تقاومين الرغبة في مواصلة الغوص وتقريرين الصعود الي السطح؟
ب ع: اتأكد دائما ان الحبل الذي اتعلق به هو بالطول الصحيح، واستخدم أداة مخصصة للحفاظ علي سلامه الغواصين، أقوم بربط هذه الأداة بالحبل لضمان سلامتي ولتمنعني من مواصلة الغوص بعد وصولي الي العمق المخصص لي في نهاية الحبل. طول الحبل دائما يكون في نطاق الحدود التي بامكاني الغوص اليها، مع ٢ متر سماح أحيانا.

س م: هل تعرضتي لمواقف شعرتي خلالها بان نفسك علي وشك النفاذ؟
ب ع: لا لم يحدث، فانا دائما اغوص في نطاق حدودي الآمنة، وعندما يحين الوقت لكسر رقم جديد لي، أتقدم اليه في خطوات صغيرة آمنة.

س م: هل تعرضي للحظات شعرتي فيها بالخوف؟
ب ع: نعم كثيرا. عدة مرات في الأعماق، أجد عقلي يشرد و يمتلئ بتساؤلات مثل: ما هذا الذي افعله، و لماذا افعل ذلك، و لكن الغوص رياضة ذهنية و لا مكان فيها لهذه الأفكار، لذلك عندما تتسلل هذه الأفكار داخل عقلي فاني اطردها فورا.

12074796_10153631371564089_7265699176528193272_n

س م: من مثلك الاعلي في رياضة لغوص الحر ولماذا؟
ب ع: بالقطع هي الراحلة ناتاليا مولكانوفا. أعتبرها غواصة كاملة: حطمت الرقم العالمي في جميع فئات الرياضة، أسست مدرستها الخاصة للغوص، هي واحدة من اكبر مصنعي أجهزة الغوص في العالم، كذلك هي دليل علي انه بإمكان أي شخص مزاولة الغوص الحر، فقد بدات هي بمزاولتها في سن ٤٢.

س م: لماذا تعتبر مدينة دهب من أفضل الاماكن في العالم لمزاولة الغوص الحر؟
ب ع: يتمتع البحر الأحمر بعوامل مثالية للغوص على مدار العام، فالرؤية واضحة بدرجة كبيرة تحت الماء، والمياه دافئة، لا يوجد تفاوت او انخفاض في درجة الحرارة بين السطح والعمق، تقريبا لا يوجد أي تيارات تحت الماء، وكذلك ظروف سطح رائعة. هنا في دهب لدينا أيضا الحفرة الزرقاء التي بالإمكان الوصول إلي عمقها مباشرة من الشاطئ و كذلك هي تتمتع بأفضل العوامل المناسبة للغوص في العالم.

س م: بعض الغواصين يستخدمون الحبل والبعض لا يستخدمه. ما الفرق بينهم؟
ب ع: عندما يزاول الغوص الحر كرياضة، سواء للتدريب او للتنافس، يجب دائما الاستعانة بالحبل، للمساعدة او للارشاد البصري، كذلك يمثل الحبل وسيلة سلامة و أمان حيث يكون الغواص متصل به بواسطة هذه الأداة الخاصة. اما الغوص بدون الاستعانة بالحبل فممارسه يقوم به كنشاط ترفيهي لاستكشاف الشعاب المرجانية او للغوص مع الحيتان و الدرافيل و الكائنات البحرية الأخرى.

11960089_10153572870359089_8684851383621003458_n

س م: هل قمتي بالغوص في أماكن أخري؟ وما هي المناطق التي تأملين الغوص بها؟
ب ع: مع الأسف لم اغوص في أماكن أخري، ولكن بالتأكيد أرغب جدا بالغوص في أماكن عديدة مثل تونجا والفليبين والمكسيك وايسلندا و بحر الشمال لمشاهدة حيتان الاوركا و الكائنات البحرية الأخرى.

س م: ما هي اهدافك القصيرة والطويلة المدي؟
ب ع: أهدافي القصيرة المدي تتمثل في الحصول علي المزيد من الأرقام القياسية الافريقية، و نشر الرياضة و التوعية بمعايير السلامة لمزاولتها. اما عن هدفي الطويل المدي فهو الحصول على رقم قياسي لمصر.

س م: هل ترغبين في ان يمارس إبنك رياضة الغوص الحر؟ هل يمارس أي رياضات مائية؟
ب ع: ابني لديه بعض الأسباب هو أيضا التي تجعله غير مرتاح تماما في الماء، ولكنه بدا يتخلص منها تدريجيا. أحبه ان يمارس الغوص ولكن هذا يجب ان يكون رغبته وإختياره، هو حاليا بدأ يتعلم السباحة ويحب التجديف كثيرا.

س م: هل  بإمكان أي شخص من ان يمارس الغوص الحر؟ و هل هناك حد للسن أو قيود صحية يجب مراعاتها قبل ممارسة هذه الرياضة؟
ب ع: بإمكان أي شخص من ممارسة الغوص الحر فلا يوجد حدود للسن، أما الذين يعانون من ظروف صحية معينة مثل أمراض القلب، ومشاكل في الرئة،… الخ،  ينصحون باستشارة الطبيب قبل الغوص.

14670685_10154593512149089_6984701230319217570_n

س م: هل الغوص الحر بالنسبة لك شغف ام رياضة ام وظيفة؟
ب ع: بالتاكيد هو كل ما سبق. هي شغف لي لاني من خلالها أتعرف علي جانب أخر من نفسي افتقده وسط ضجيج الحياة. هي رياضة لانها تمنحني الانضباط والتحدي للتقدم فيها، وهي كذلك وظيفه، لاني استمتع بنشر و القاء الضوء علي هذه الرياضة، و تعليم الناس مهارات مائية جديدة.

س م: ما هي خطوتك المقبلة؟
ب ع: أن أعمل علي نشر هذه الرياضة و التدريب الجاد

س م: ما هي نصيحتك لم يرغب في ممارسة رياضة الغوص الحر؟
ب ع: نصيحتي للمبتدئين هي ان يدرسوا بعض الكورسات ليتعلموا التقنيات الصحيحة و تدابير السلامة المطلوبة. التدريب فيما بعد ممكن ان يتم تحت إشراف مدرب او حتي زميل حاصل علي شهادة غوص. النصيحة الأخرى او الرجاء الخاص الذي اطلبه من أي ممارس لهذه الرياضه هو عدم الغوص منفردا، بل دائما في صحبة رفيق أخر، لسلامتك إختار رفيق غوص يكون حاصل حتى علي دورة غطس للمبتدئين، واتبع تعاليم السلامة دائما.

جميع حقوق الصور محفوظة @ باسنت عادل

للاتصال بباسنت عادل او للاستفسار عن كورسات و تدريبات الغوص، زوروا صفحتها علي الفيس بوك

إذا أعجبتك هذه المقالة،  أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني **

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s