بضائع وأغذية «فلاحات الضواحي» تنتعش في شوارع القاهرة

السبت ٢٥ أغسطس ٢٠١٨             كتبت – الشرق الأوسط

بضائع وأغذية «فلاحات الضواحي» تنتعش في شوارع القاهرة  –  رحلة كفاح يومية من الريف للعاصمة

32482833_1802793949759291_847425694932664320_n

نجحت فلاحات الضواحي اللاتي يأتين من قرى نائية لبيع منتجاتهن الغذائية، بوسط العاصمة المصرية، في الفوز بثقة الزبائن من سكان وسط القاهرة، وموظفي الشركات والمصالح الحكومية، ولاقت منتجاتهن الغذائية الطازجة، رواجاً كبيراً، رسمت تفاصيله قصص كفاح نساء بسيطات يستيقظن مع آذان الفجر للحضور مبكراً إلى أرصفة وشوارع اخترنها بعناية شديدة وبرؤية تسويقية عفوية.

تأتي معظم البائعات من قرى تتبع محافظات الجيزة، والفيوم، وبني سويف، لكن القاسم المشترك بينهن جميعاً أن رحلة الكفاح اليومي تبدأ بعد منتصف الليل، حيث يبدأن في تجهيز المنتجات من فطير بلدي «مشلتت» والجبن الفلاحي «القريش» و«السمن البلدي»، والخبز «الفلاحي»، وكلها منتجات يجب أن تكون طازجة. بالإضافة إلى «البيض البلدي» الذي يفضل البعض شراءه في القاهرة، أكثر من بيض دواجن المزارع.

رحلة هؤلاء السيدات للقاهرة، تتخللها الكثير من الصعوبات، إن قمن بركوب وسائل المواصلات العامة، لأنهن يحملن منتجات غذائية كثيرة. وقالت سيدة تدعى «أم محمد»، رفضت الإفصاح عن اسمها الرسمي، وفقاً لعادات تقليدية تربت عليها، إنها تأتي من إحدى القرى التابعة لمركز الصف في محافظة الجيزة، لتجلس في مكانها المعتاد على بعد خطوات من محطة مترو محمد نجيب بوسط القاهرة، حيث تضع منتجاتها على مفرش قماشي قديم.

وأضافت «أم محمد»، التي تجلس في موقعها منذ الصباح الباكر، وتعرض منتجاتها من الفطير البلدي «المشلتت» والجبن الفلاحي «القريش» والبيض البلدي، لـ«الشرق الأوسط»: «اخترت هذا المكان منذ نحو 7 سنوات، لأنه قريب من مصالح حكومية وشركات كثيرة، كما أنه يقع في طريق المارة من ركاب مترو الأنفاق».

وتابعت: «أبدأ في تجهيز المنتجات التي يجب أن تكون طازجة في الثالثة فجراً، وأعد الفطير المشلتت، والخبز الفلاحي، والجبن القريش، وأضعها مع المنتجات الأخرى، وأغادر قريتي في السادسة صباحاً لأصل إلى وسط القاهرة نحو التاسعة، وأبدأ بعرض بضاعتي، ولديَّ زبائن دائمون من سكان المنطقة، ومن الموظفات بالشركات القريبة، وعادة ينتهي يومي في نحو الخامسة مساء، حيث أعود لقريتي».

ترى «أم محمد» أن قضاءها معظم النهار خارج المنزل، وانشغالها معظم الليل في تحضير منتجاتها لا يمنعها من الاعتناء بطفليها، وتضيف: «لديَّ طفلان في مرحلة التعليم الابتدائي، وتتولى والدتي رعايتهما خلال النهار، فأنا مضطرة للعمل لأن زوجي توفي منذ سنوات».

وفقاً لتقرير رسمي للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تتولى المرأة في مصر إعالة أكثر من 30 في المائة من الأسر منفردة بسبب غياب الرجل أو وفاته، وذكر التقرير أن أكثر من 30 في المائة من الأسرة المصرية تعولها نساء بمفردهن. بينما بلغت نسبة البطالة بين النساء 24.2 في المائة مقابل 9.4 في المائة للذكور، كما بلغت نسبة مساهمة المرأة في سوق العمل 22.9 في المائة من إجمالي قوة العمل من سن 15 – 64 سنة، وتمثل تلك النسبة ما يقرب من ثلث مساهمة الرجال التي تبلغ 73.4 في المائة.

ورغم سنوات عمرها التي تجاوزت الخمسين عاماً، تبدأ سعدية رحلة البحث عن الرزق بالتحرك من قريتها بمركز البدرشين في محافظة الجيزة يومياً في الصباح الباكر، تشتري بعض أنواع الفاكهة والخضراوات من مزارعين في قريتها بأسعار رخيصة، وتقوم بتقطيعها وتجهيزها كي تكون جاهزة للطهي، تصنع أحياناً أنواعاً متعددة من المحشي الذي يكون معداً للطهي، تجلس على أحد أرصفة شوارع وسط القاهرة، لبيع بضاعتها حتى نهاية النهار، راضية بربح جنيهات قليلة تعيل بها أسرتها، فزوجها كهل ومريض، لا يقوى على العمل، ولديها ابنة مطلقة تعيش معها بالمنزل مع أحفادها الثلاثة.

تقول سعدية لـ«الشرق الأوسط»: «أستيقظ في الثالثة فجراً، حيث أبدأ في تجهيز المحشي وخلطته، سواء ورق العنب أو الكوسة والباذنجان، وفي نحو الخامسة صباحاً، أذهب لشراء الفاكهة والخضراوات من أحد المزارعين بقريتي، وتساعدني ابنتي على تقطيعها وتجهيزها ووضعها في أكياس بلاستيكية، ومعظم زبائني من النساء الموظفات في الشركات الموجودة بالمنطقة، لأنهن لا يجدن الوقت لتجهيز الخضار، وأحاول ألا أغالي في الأسعار مراعاة للأزمة الاقتصادية، كما أنني أشتري الخضار والفاكهة بسعر رخيص من المزارعين مباشرة».

كتب هذه المقالة عصام فضل لمجلة الشرق الاوسط 

إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني **

 

 

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s