شركة “لا فاش كي ري” ترسم الضحكة على وجوه آلاف الأمهات والأطفال خلال فترة حظر التجول

الثلاثاء ٢٠ أبريل ٢٠٢٠           ــ كتبت: دينا المهدي

93564692_10163170796060237_6441552505561153536_n
د. إسراء البابلي

فى مبادرة رقمية جديدة من نوعها، قدمت شركة لاڤاش كي رى آلاف الهدايا المجانية للأمهات والأطفال، وجاء ذلك بالتزامن مع سيطرة حالة الرعب والقلق الناتج من تفشى ڤيروس كورونا المستجد فى كافة أنحاء العالم.

وجاءت حملة لافاش كي ري بعدة شعارات منها #اختاري_الضحكة#اختاري_تقعدي_في_البيت #اختاري_تخليها_ذكريات_حلوة#اختاري_سلامتك_وسلامة_عيلتك، بهدف تخفيف وطأة حدة الأخبار المتعلقة بانتشار فيروس كورونا “كوفيد ١٩”، والتي أثرت سلبا على نفسية الكثيرين، وخاصة الاطفال بعد اعتماد العديد من الدول، ومنها مصر، تتبع الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار الفيروس، مثل قرار العزل المنزلى وفرض الحظر من السابعة مساءً حتى السادسة صباحًا، وكذلك تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات.

93646447_10163170790805237_1756767986296815616_nبسبب هذه القرارات، منع الأهالي أطفالهم من الخروج إلا للضرورة القصوى، وأصبح الحديث اليومي بينهم عن مخاطر الفيروس المستجد، مما أصاب الكثير من الأطفال بحالة من القلق والهلع، إضافة إلى احساسهم بالملل بسبب حرمانهم من كثير من وسائل الترفيه التي تقع خارج المنزل.

93600924_10163170790030237_4961408016881549312_nوفي إطار تلك المبادرة، قدمت لا فاش كي ري آلاف الصناديق “ضحكة العيلة” المحتوية علي خمس العاب جماعية، كانت تلعبها أجيال السبعينيات والثمانينات خلال إجازاتهم الصيفية، مثل بنك الحظ والسلم والثعبان وكونكت فور وأتوبيس كومبليه وهاي فايف، وذلك بهدف الترفيه عن كل من الامهات والاطفال، تشجيعهم على البقاء في المنزل، وتسليتهم أثناء فترة حظر التجول. بالاضافة الي هذا، هي أيضا دعوة للأطفال للتعرف علي تلك الألعاب التي في زمن التكنولوجيا هذا، لم يعد يعرفها الجيل الجديد بالرغم من أن هذه الالعاب القديمة كانت تلعبها أمهاتهم في السبعينات والثمانينات، و شكلت الكثير من ذكرياتهن. وحفاظا علي سلامة العائلات، تم شحن الهدايا الي الآلاف الذين سجلوا أسمائهم علي صفحات السوشيال ميديا المختلفة، ومنها سيدات مصر، والتي قدمت لافاش كي ري لمتابعي  صفحة المبادرة الف هدية مجانية.

93435452_10163170842160237_435086281643393024_n
رانيا وصفي

شارك في الحملة العديد من المشاهير من الممثلات مثل هند صبري وداليا البحيري ومريم الخشت والإعلاميات رنا عرفة وحنان الباهي والإنفلونسرز إنجي وجدان وإنجي علي ورانيا وصفي، لتشجيع الجميع على اختيار البقاء بالمنزل حفاظًا على سلامة عائلاتهم، وكذلك نشر الإيجابية وخلْق ذكريات سعيدة يسترجعها أفراد الأسرة بعد مرور تلك الأزمة وتعزير الروابط الأسرية في ظل تلك الظروف الصعبة.

94034732_10163170789545237_8399023046584696832_nوتقول رنا أنور منسقة الحملة لسيدات مصر، “نجحت هذه المبادرة في لمّ شمل العائلة، وخلق لحظات رائعة حُفرت في أذهانهم في فترة يصعب فيها الشعور بالبهجة، كما رسمت الضحكة على وجوه آلاف الأمهات والأطفال في تلك الفترة العصيبة. لن يتذكر الأطفال كثيرا تفاصيل الفيروس، ولكنهم سيتذكرون كيف أمضوا أوقاتهم داخل المنزل في تلك الفترة.

هذا هو السبب في أننا تواصلنا مع الانفلوونسرز علي السوشال ميديا للمساعدة في نشر الايجابيات ودعوة الناس لاختيار البقاء في البيت! أرسلنا مجموعة المرح “ضحك العائلة” التي تحتوي على ٥ من أشهر الألعاب الجماعية المصرية التي اعتادت كل أم أن تلعب بها في فترة طفولتها. ذكرياتها في المصيف … التجمعات العائلية … الضحك والمرح … هذه الهدية ستعطي كل أم دفعة من الإيجابية والقوة لتمكين عائلتها من الاحتفاظ بايجابيتهم! وتشجيع أطفالها على الابتعاد قليلا عن الالعاب الاكترونية للتواصل جميعا كعائلة … وتعليمهم بأنه يمكن الحصول علي المتعة والبهجة حتي من خلال الالعاب البسيطة.”

** إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s