«اسمعونا».. انطلاق العرض المسرحي الأول لأطفال «نقطة ضوء»

١٥ نوفمبر ٢٠٢٠

عقب تدريب مكثف لمدة ثلاثة أشهر، أطلق «مركز إبداع الطفل» التابع لمشروع نقطة ضوء، – إحدى مشروعات جمعية رعاية أطفال السجينات -، العرض المسرحي الأول «اسمعونا» يوم 8 نوفمبر 2020 بمقر مكتبة القاهرة الكبرى؛ وذلك بحضور الكاتبة نوال مصطفى رئيس ومؤسس جمعية رعاية أطفال السجينات وفريق عمل الجمعية، والأستاذ ياسر عثمان، مدير عام مكتبة القاهرة، إلى جانب أُسر الأطفال. 

قدم العرض 50 طفل من أطفال مركز إبداع الطفل، «اسمعونا»، والذي يندرج ضمن المسرح الحركي الذي يعتمد على «السينوغرافية»، ويشمل (التكوينات الجسدية –الأشكال الحركية- الموسيقى – الارتجال)، لطرح القضايا التي تعبر عن مشاكل الأطفال الحياتية، بتقسيمهم الأدوار عليهم بين تنفيذ الديكور وتجسيد الأدوار. 

نوال مصطفى: عرض اسمعونا أعاد اكتشافي لهؤلاء المبدعين 

عبرت الكاتبة نوال مصطفى، مؤسسة مركز إبداع الطفل، عن سعادتها بالعرض المقدم من قبل الأطفال والذي يعكس قضاياهم اليومية، مؤكدة على دهشتها بموهبة الأطفال وقدرتهم على التفكير والتعبير عن ذواتهم دون تدخل القائمون على العرض.  

وفيما يتعلق بالبرنامج الفني ضمن مركز إبداع الطفل، أكدت الكاتبة نوال مصطفى أن التعلم بالفن هو أساس المركز، ويتم ذلك من خلال الجلسات الدورية التي تعقد مع الأطفال لاكتشاف أبرز مشاكلهم ومن ثم العمل عليها من خلال المكونات الفنية ومنها (العروض المسرحية -الرسم – الموسيقى).

مدير مكتبة القاهرة: الأطفال فاجئوني وهدعم موهبتهم

بدوره أشاد الأستاذ ياسر عثمان، مدير عام مكتبة القاهرة، على أداء الأطفال وقدرتهم التعبيرية عن القضايا التي تؤرقهم وظهرت بقوة خلال العرض وشملت (المشاكل التعليمية- عمالة الأطفال- المشاكل الأسرية)، كما أثنى على الفنون الحركية والجسدية وقدرة الأطفال على الارتجال والتي ساهمت بقوة من إيصال رسائل العرض.

كما وعد مدير مكتبة القاهرة بتقديم الدعم المستمر لهؤلاء الأطفال من خلال مساعدتهم على تنفيذ عملهم الفني عبر الفاعليات الثقافية بأكثر من مسرح، وذلك لوصول العرض لأكبر عدد ممكن من الجمهور. 

هبة إسكندر: نجاحنا هو أن كل طفل يعبر عن نفسه 

شرحت هبة إسكندر، مؤسسة شركة الحاوي للاستشارات والتدريب والمنفذة للعرض ضمن برنامج «الحاوي العظيم»، أن العرض نتاج برنامج مكثف استمر لمدة ثلاثة أشهر، ويهدف إلى تطوير مهارات التواصل لدى الأطفال ومساعداتهم على اكتشاف مشاعرهم وذواتهم، واكتساب بالثقة بالنفس، وانقسم البرنامج لثلاث مراحل، المرحلة الأولى عبارة عن ثلاث ورش، وبنهاية المرحلة يقوم الطفل باختيار الورشة التي يُفضلها والهدف منها تعزيز قدرة الأطفال على الاختيار ومسئولية تلك الاختيار.

و أضافت أن المرحلة الثانية ضمت الورش الطويلة لمدة شهرين وتضم أكثر من تكنيك فني مثل الرقص المعاصر وإعادة التدوير والتمثيل؛ ليتمكن كل طفل من التكنيك الذي قام باختياره، أما المرحلة الأخيرة كانت إنتاج عرض «اسمعونا»، والذي يدور حول قضايا هؤلاء الأطفال، الذين ارتجلوا نصه بالكامل دون تدخل من المدربين. 

وفيما يتعلق باسم العرض بينت سمر أحمد، منسق مشروع نقطة ضوء، أنه خرج نتاج نقاش موسع مع الأطفال وتم طرح أكثر من اسم وفي نهاية المطاف تم الاتفاق على «اسمعونا»، معلقة بأن الاسم يعبر عن الاحتياجات الأساسية لهم والمتمثلة في الإنصات لمشاكلهم اليومية والنقاش حولها وهذا ما تم عمله بالفعل خلال الثلاثة أشهر مدة البرنامج.

** إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s