الكادحات هن الأجمل | تحية الي المرأة العاملة في عيد العمال | 16 صورة

السبت ١ مايو ٢٠٢٠

Reuters

يُحتفل في الأول من مايو من كل عام بيوم العمال العالمي، والذي يسمي أيضا بيوم التضامن مع الطبقة العاملة، وهو عطلة رسمية في الكثير من البلدان.

وإحتفالا بهذا اليوم نوجه تحية كبيرة لسيدات مصر العاملات الكادحات في جميع المجالات؛ فهن عصب الاقتصاد وشريك رئيسي في دفع عجلة التنمية والاقتصاد.

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن عدد الأسر التى تقوم المرأة بإعالتها وتحمل كافة أعبائها المالية وحدها تبغ ٣،٣ مليون أسرة بما يعادل ٣٤٪ من إجمالي عددالأسر، وتعتمد ٨٨٪  من الأسر في الأحياء الفقيرة و العشوائيات بالكامل فى معيشتها على النساء.

ووفقا لإحصائيات المركز القومي للبحوث الإجتماعية و الجنائية، هناك ١٢ مليون سيدة معيلة في مصر يعملن فى مهن مختلفة لإعالة ابناءهم بدون  طلب  مساعدة من احد 

تصوير محمد حكيم

. وتشمل هذه الاحصائية السيدات الأرامل و المطلقات، و زوجات المرضي بامراض مستعصية تمنعهم من العمل، وزوجات المساجين والزوجات التي هجرهم أزواجهم. 

ويرجع سبب الإحتفال بيوم العمال، انه مع إنطلاق الثورة الصناعية في بريطانية، كانت ظروف العمل في المصانع مجحفة في حق العمال، والذين كانت تتراوح عدد ساعات عملهم بين ١٠ و ١٦ ساعة في اليوم، تمتد لمدة ٦ أيام في الاسبوع، هذا بالاضافة الي استخدام الأطفال للعمل في ظروف غير صحية. أدي ذلك الي ظهور الحركات الإجتماعية المطالبة بتحديد ساعات العمل الي ٨ ساعات يوميا، وتنظيم أيام العمل ليحصل العمال علي قسط كافي من الراحة، وأقر إتحاد النقابات العمالية في أمريكا أن بدأ من ١ مايو ١٨٨٦ أن يوم العمل هو ٨ ساعات، وصدقت علي ذلك جمعية العمال الدولية في إجتماعها في باريس عام ١٨٨٩.

إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني **

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s