الفريدة و النور والملاك: بطلات لم يسلمن من المجتمع

الأحد ٦ أغسطس ٢٠١٧
كتبت: نيرمين طارق

20621336_1495693403802682_5654217701939391070_n

تواجه الفتاة المصرية العديد من العقبات حتى تتمكن من صعود سلم النجاح. ورغم كل المعوقات التى تمنع التميز إلا ان هناك اكثر من فتاة اثبتت ان الظروف الصعبة لا تقهر الإرادة القوية بل قد تكون الدافع لتحقيق حلم عظيم لا يستطيع تحقيقه العديد من الرجال مثل الوقوف على منصة التتويج فى دورة الألعاب الأوليمبية، مثل ما فعلت سارة سمير التى ضحت بعام دراسى كامل من اجل رسم البسمة على وجوه المصريين، إلا ان فى ظل احتفالها بالفوز بالميدالية البرونزية تواجدت بعض التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعى للسخرية من الفتاة التى تركت كل الألعاب الرياضية البسيطة وإتجهت لرفع الاثقال.

nourfinal
نور الشربيني

وفى الوقت التى كتبت فيه الصحافة الأجنبية عن نور الشربينى بعد فوزها ببطولة العالم للإسكواش لتصبح اصغر لاعبة تفوز باللقب، فإذا بتعليقات ساخرو ناقدة لملابسها الرياضية لإنها تظهر جسدها وبأن على اللاعبة ان ترتدى الحجاب كما ردد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعى. و على الرغم من ان نور الشربينى نجحت فى رسم صورة مختلفة عن الفتاة المصرية فى اذهان الغرب، ولكن لم يهتم البعض بالإنجاز بقدر الإهتمام بالملابس التى يراها البعض لا تناسب العادات والتقاليد.

2016-636071749351741138-174
هداية ملاك

وقد إستطاع حجاب هداية ملاك تخفيف حدة الإنتقادات إلا إنها لم تسلم هي أيضا من الإستفسارعن سبب إختيارها لرياضة قتالية لا تناسب البنات، على الرغم من تحقيقها ميدالية برونزية لم يجلبها لمصر اى لاعب مارس رياضة التايكندو وعلى الرغم ان القوانين لا تمنع الفتيات من ممارسة المصارعة والملاكمة والتايكندو بل اصبحت امر مطلوب فى ظل إرتفاع معدلات التحرش والإغتصاب.

IMG_9001
فريدة عثمان

وفى الوقت الذى يجب ان ينحنى الجميع إحتراماً للإنجاز التى حققته فريدة عثمان او السمكة الفريدة إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعى المنشورات والتعليقات التى تسخر من عضلات البطلة التى إستطاعت ان تجلب لمصر اول ميدالية فى كأس العالم للسباحة، وهو ما لم يفعلها رجل على مر العصور، إلا ان عضلات فريدة التى نتجت عن التدريبات الشاقة وإحتراف الرياضة لم تعجب البعض لإن فريدة تمسكت بالعضلات حتى تحقق إنجاز ليس له مثيل، وحتى تقف على المنصة مع فتاة هولندية لتثبت ان الفتاة المصرية ليست رمز للجهل او الخضوع بل هى التى تسافر وتغامر حتى ترفع علم بلادها وحتى تحقق النجاح رغم كل الصعوبات. فالفريدة تعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية بعيداً عن اصدقائها واسرتها حتى تتمكن من ممارسة السباحة بشكل إحترافى في الجامعة التى تدرس بها توفر لها كل الإمكانيات المطلوبة حتى تصبح بطلة عالم .

ميدالية-هداية
هداية ملاك

والسؤال الذى يطرح نفسه حالياً لماذا لا نترك الناجحات بحالهن؟ ولماذا لا نفتخر بالمتميزات؟ ولماذا نضع كل فتاة فى قالب فستان الزفاف و المطبخ وكأن لا حياة إلا بالزواج وللزواج، وكأن لا يجب ان نترك فرحة البطلات تكتمل بدون نغمة الإحباط و السخرية والإنتقادات.

farida_osman(3)
فريدة عثمان

وهل سأل من يسخر من عضلات السمكة الفريدة او من ملابس النور عن الصعوبات التى واجهت كل بطلة قبل تحقيق النجاح؟ فعندما حاورت البطلة هداية ملاك قالت انها لا تريد شيء سوى ان تقوم الدولة بمساعدة اللاعبين على التوفيق بين الدراسة والرياضة.  ففى الوقت الذى يعانى فيه الطالب العادى بسبب حدة المناهج و تكثيف الحصص والمحاضرات، هناك من تمسك بكتابها فى اوقات الراحة بين التدريبات الشاقة والتى تستلزم نظام غذائى صارم حتى تحقق إنجاز رغم كل الضغوط الإجتماعية التى تحاوطها حتى تترك الرياضة لتجد العريس وتتزوج وتنجب مثل بنات عمها و بنات خالها. إلا ان نور الشربينى اخبرتنى انها لن تترك الرياضة من اجل الزواج لإنها حريصة على إستكمال دراستها ايضاً كما ان الملابس القصيرة هى من ضمن قانون اللعبة التى تخضع للإتحاد الدولى.

ممارسة الرياضة والتميز فى المحافل الدولية لا يلغى الرغبة فى الزواج والأمومة فالبطلة والطبيبة رانيا علوانى تزوجت وانجبت وتمارس مهامها داخل البرلمان، ولكن البطلة لا تبحث عن زوج ولكن يبحث عنها الرجل  المتحضرالذى يفتخر بزواجه من فتاة رفعت إسم وطنها رغم ان لم يجبرها احد على الحياة الشاقة بين البطولات والمعسكرات، ولكن الحلم وحده كفيل لتحمل ما لا يستطيع تحمله الناقدين والساخرين الذين يفشلوا احياناً فى الإلتزام بالنظام الغذائى عندما تزداد اوزانهم ويفشلوا ايضاً فى المشى لمسافات طويلة، بينما هناك من تتدرب فى ظل إرتفاع درجات الحرارة حتى تظهر العضلات التى تجلب الميداليات.

2063175-43258995-640-360-2
نور الشربيني

اتركوا الناجحات فنحن بحاجة إلى كل فتاة متميزة لتغيير الصورة السيئة عن الفتاة المصرية التى يعتقد الغالبية فى المجتمع الأمريكى إنها لا تبحث عن شيء سوى الزواج والإنجاب، ولا تهتم بالتعليم والعمل. وإذا كنت تبحث عن عروسة فتأكد ان الفريدة لن تقبل بالزواج من شخص ينتقد الناجحات على مواقع التواصل الإجتماعى والملاك لن تعجب برجل لا يقدس حق المرأة فى ممارسة الرياضة والنور لن تتزوج برجل ينظر إلى الجسد قبل الشخصية والعقلية ، فهن عقليات نجاح.  وابحث عن عروسة تجيد صناعة الكنافة والرقاق والهدف الوحيد من حياتها هوالبحث عن عريس.

 

نرمين طارق حاصلة على ليسانس آداب إنجليزى و تعمل كصحفية و مترجمة.fullscreen-capture-1262017-100549-pm-bmp
تهتم نرمين فى كتاباها بقضايا المجتمع، و تسليط الضوء على قصص كفاح و نجاح الفتيات و خاصة اللاتى يتعرضن لظروف مجتمعية صعبة.

 

 

إذا أعجبتك هذه المقالة، أشترك في المجلة لتصلك مقالاتنا في بريدك الالكتروني **

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s